أهم الأخبارالأخبار

أزمة دبلوماسية بين السعودية والجزائر بسبب صورة

المملكة تطالب برد رسمي..

رفع مشجعون خلال مباراة لكرة القدم في الدوري الجزائري لافتة كبيرة تجمع العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مما أثار أزمة دبلوماسية بين البلدين، وطالبت المملكة على أثرها برد رسمي.

ورفعت الجماهير الجزائرية خلال مباراة بين فريقي «عين مليلة» ونظيره «معسكر غالي» في دوري الدرجة الثانية بالجزائر لافتة كبيرة عليها تضمنت صورة لنصف وجه الرئيس ترامب ونصف آخر للملك سلمان وكتب أسفلها بالإنجليزية «two faces of the same coin» «وجهان لعملة واحدة»، وفي الجزء الآخر من اللافتة صورة مسجد قبة الصخرة وأسفله عبارة «البيت لنا والقدس لنا».

وتسببت الصورة التي انتشرت بعد المباراة في سجال بين السعوديين والجزائريين عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فاعتبر مواطنو المملكة أن الصورة بمثابة إهانة للملك سلمان.

وأكد سفير المملكة العربية السعودية لدى الجزائر، الدكتور سامي الصالح، في تصريحات لصحيفة «عكاظ» أنه تم التواصل مع السلطات الرسمية، والتحقق من ‏اللافتة المسيئة للمملكة، التي رُفعت في مدرجات مباراة لكرة القدم بالجزائر.‏ وقال: «بعد التأكد من كافة الملابسات سنقوم بما يجب».

يأتي ذلك في إطار ردود أفعال واحتجاجات لمواطني الدول العربية على إعلان الرئيس الأمريكي، يوم 6 ديسمبر عن اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل وبدء نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى المدينة المقدسة.

الوسوم
إغلاق