أهم الأخبارعربي وعالمي

الجيش السوري يحث السكان في إدلب على العودة لحكم الدولة

حث الجيش السوري السكان في محافظة إدلب التي تسيطر عليها المعارضة على العودة لحكم الدولة وأبلغهم بأن ”الحرب اقتربت من نهايتها“ في منشورات أسقطها في المنطقة الواقعة في شمال غرب البلاد اليوم الخميس.

وتعد إدلب الواقعة على الحدود مع تركيا، أحد آخر معاقل المعارضة الرئيسية في سوريا. وألمح الرئيس بشار الأسد الذي هزم مقاتلي المعارضة في كثير من أنحاء البلاد بمساعدة روسيا وإيران، إلى إن إدلب قد تكون هدفه التالي.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان إن قوات حكومية إضافية تصل تمهيدا لهجوم محتمل في منطقة تقع جنوب غربي مدينة إدلب وتتداخل مع محافظتي اللاذقية وحماة.

وجاء في المنشورات التي أسقطت في مناطق ريفية قرب مدينة إدلب ”تعاونكم مع الجيش العربي السوري يخلصكم من تحكم المسلحين الإرهابيين بكم ويحافظ على حياتكم وحياة أسركم“.

وأضاف المنشور الذي يحمل اسم القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة واطلعت رويترز على نسخة منه ”ندعوكم للانضمام إلى المصالحة المحلية (الاتفاقيات) كما فعل الكثيرون من أهلنا في سوريا“.

وكانت هذه الاتفاقيات التي يتم إبرامها على المستوى المحلي أداة لمساعدة الحكومة السورية على إعادة بسط سيطرتها على عدد كبير من المناطق وعادة ما يتم التوصل إليها عندما يكون مقاتلو المعارضة على شفا الهزيمة العسكرية.

وفر سوريون إلى محافظة إدلب من أجزاء أخرى من البلاد مع تقدم القوات الحكومية وحذرت الأمم المتحدة من أن أي هجوم قد يجبر 2.5 مليون شخص على الفرار صوب الحدود التركية.

وحذرت تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي من أي هجوم في إدلب وتمارس ضغوطا على روسيا لضمان ذلك. وأقامت تركيا 12 موقعا للمراقبة العسكرية في الشمال الغربي بموجب اتفاق مع روسيا وإيران.

كتب
منة الوزير
المصدر
رويترز
إغلاق