fbpx
عربي وعالمي

الجيش الليبي لن يخضع إلا لقيادة ينتخبها الشعب

شدد القائد العام للقوات الليبية المشير خليفة حفتر، على أن مهمة الجيش تتمثل في الحفاظ على الوطن وحماية الشعب ومقدراته، وأن الجيش الليبي لن يخضع إلا لقيادة ينتخبها الشعب.

وصرح حفتر خلال زيارة إلى مدينة سرت: “على الرغم من كل المحاولات والمناورات السياسية، التي عملت على إخضاع الجيش الوطني لسلطات لا تستمد شرعيتها من الشعب مباشرة، إلا أننا بقينا صامدين أمام كل الضغوط، متمسكين بمبدأ أن الجيش لن يخضع لأي قيادة عليا، إلا التي ينتخبها الشعب مباشرة، وسيظل هذا المبدأ قائما لا حياد عنه”.

وقال: “لن نسمح بتكرار التجارب الفاشلة حتى لا يستمر الفساد ممن يعبثون بمصير الشعب ويسرقون ثرواته”، مؤكدا أن القوات المسلحة تتحمل مسؤوليتها الوطنية كاملة رغم الحظر الجائر والعوائق.

واعتبر القائد العام لقوات القيادة العامة أن طبيعة المرحلة بعد انغلاق الأفق وإهدار الأموال الطائلة تستدعي بإلحاح أن يقف الشعب الليبي وقفة جادة، مجددا التأكيد على أن الشعب ليس قاصرا على أن يقرر مصيره ويعالج قضاياه بنفسه، وعليه أن يعتمد على قوته الوطنية.

وجدد حفتر التأكيد على أن العبث بمصير ليبيا لابد أن يتوقف، وأنه ليس لديهم ما يخفونه بين السطور، لافتا إلى ضرورة أن تكون الشعارات مبنية على السيادة والمحافظة عليها ومواجهة تحديات المرحلة.

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق