الأخبارتقارير وملفات

“الديوان” تنفرد بحوار مع أول المتفوقين في الثانوية العامة: رضا الله والوالدين والنظام أهم عوامل النجاح

الخميس 2018-07-12 1:15 م

صوت غمرته شدة الفرحة، بعد استقباله خبر حصوله على المركز الأول في الثانوية العامة للمتفوقين للعلوم والتكنولوجيا، بمنطقة شرق كفر الشيخ، سعادة بما حققه من نجاح كبير، أبلغه به مكتب الوزير طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، ليكلل الله مجهوده وعنائه وتعب أسرته، بهذا التكريم.

سيف الدين محمد البسيوني الدريني، ابن قرية بطينة مركز المحلة، والحاصل على المركز الأول على المتفوقين للعلوم والتكنولوجيا ث م بنين، بشرق كفرالشيخ، بمجموع 670.47، ابن قرية بطينة التابعة لمركز المحلة الكبرى بمحافظة الغربية.

كيف استقبلت خبر حصولك على المركز الأول على مستوى الجمهورية؟

تلقيت اتصالا هاتفيًا من مكتب الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، أخبرني فيه بحصولي على درجة 670.47وأنني الأول على الجمهورية في المتفوقين للعلوم والتكنولوجيا، وقدمت له الشكر على التهنئة، لم أكن أصدق الكلام في البداية وأسرتي فرحت معي بالخبر. كان بعد الكثير من الجهد والآمال والحمد لله الذي لا يضيع أجر من أحسن عملًا.

هل كنت تتوقع وجودك في قائمة الأوائل؟

لم أتوقع ذلك على الإطلاق، فقط كنت أسعى لتحقيق ذلك، وأحمد الله على هذا الإنجاز، كنت أقدم على المذاكرة وأجتهد من أجل تحقيق التفوق، وذلك بمساعدة البيت الذي شجعني وحفزني وقدم لي كل ما استطاع لتوفير الإمكانيات اللازمة.

وما الإمكانيات التي قدمتها الأسرة لك لتحقق هذا التفوق؟

النظام.. لم تكن الدروس الخصوصية مُطلقاً هي الإمكانيات التي سعى البيت لتقديمها لي، لكن وفروا لي الأهم من ذلك وهو النظام، وعلموني بالبيت كيف أرتب أولوياتي وتنظيم وقتي، حتى حققت ذلك.

وماذا عن المدرسة؟

في مدرستنا مدرسة المتفوقين للعلوم والتكنولوجيا ثانوية بنين، في شرق كفرالشيخ، تعودنا على التعليم الذاتي، والاهتمام بالبحث والمشروعات، وشكلنا فريق عمل وقدمنا مشروع بحث جيد في الترم الأول، واجتهدنا طوال الوقت ليكون لنا الكيان الخاص بعيداً عن أي مناخ سيء حولنا، وهيأنا لأنفسنا الانعزال من أجل الهدف.

كم ساعة كنت تذاكر في يومك الدراسي؟

أهم ما في الأمر هو تنظيم الوقت، كنت أعطي من يومي من5 : 6 ساعات مذاكرة ثم أتوجه للترفيه وتصفح مواقع التواصل الاجتماعي والحديث مع الأصدقاء ثم أعاود المذاكرة مجددًا، صحيح لم أكن أمارس رياضة محددة أو أشاهد مباريات كرة القدم مثلًا، لكن كنت أهتم بأخذ قسط من الراحة حتى يمكنني مواصلة المذاكرة.

وما نصائحك للطلاب المقبلين على الثانوية العامة؟

أنصح كل طالب بالمذاكرة باستمرار، وتنظيم الوقت والعمل، والتقرب إلى الله بالدعاء والصلاة، وعدم تأخير الاستذكار لأن ده واجبه ومهنته دلوقتي، وإرادة الإنسان تخليه يحقق كل اللي بيتمناه، فضلاً عن أن يكون الهدف الأول هو رضا الوالدين بعد الله سبحانه وتعالى.

كتب
أجرى الحوار – محمد عيد
الوسوم
إغلاق