أهم الأخباراخترنا لكالأخبار

“الديوان ” يرصد غضب البرلمان من وزير الصحة بسبب حادثة دياربنجم

ايمان حسن
مشادات وجدل اثر البيان الذي ألقته وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد داخل لجنة الصحة بمجلس النواب على اثر أزمة الغسيل الكلوى بمستفى ديرب نجم بمحافظة الشرقية، وعبر النواب عن غضبهم من هذه الحادثة مطالبين بتوقيع أقصى عقوبة على المتسببين فيها.
ورصد “الديوان” احداث جلسة البرلمان
في البداية قالت هالة زايد، وزيرة الصحة، أنها لا تستطيع الكشف عن سبب الوفاه والإصابات فى أزمة الغسيل الكلوى بمستفى ديرب نجم بمحافظة الشرقية، إلا بعد تقرير النيابة العامة.
جاء ذلك فى كلمتها أمام لجنة الصحة بمجلس النواب، برئاسة النائب محمد العمارى،قائله:”مش هقدر أقول سبب الوفاه والإصابات إلا بعد تقرير النيابة العامة والطب الشرعى وغلط أنى أقول السبب عشان هيكون تجاوز”، مشيرة إلى أن الوزارة أتخذت عدد من الإجراءات الخاصة بها بشأن إحالة مدير المستشفى للتحقيق.قا
ولفتت إلى أن كل حالات الإصابات خرجت من مستشفى جامعة الزقازيق، ومستشفى التيسير ماعدا حالتين،لايزالوا يتلقوا العلاج،.
وأكدت على أن فى مصر 583وحدة غسيل كلوى منها 218قطاع خاص، بواقع 7مليون و842ألف غسلة سنوية،منهم 656مليون حنيه على نفقة الدولة.قائلة:”عندنا 50 ألف و269 مريض غسيل كلوى”.

وجددت الوزيرة التأكيد أن قوانين الوزارة تسمح بالتعاقد مع الأطباء بعد بلوغهم سن التقاعد فى المناطق الحدودية وفى الحضر إلا أن الأطباء يفضلون التعاقد مع القطاع الخاص، موضحة أنها لحل تلك الأزمة تمكنت من تخصيص مبلغ ٥٠٠ مليون جنيه وافقت عليها وزارة المالية وذلك للتعاقد مع الأطباء خارج وزارة الصحة.

وأكدت النائبة سماح سعد عضو مجلس النواب، إنه يجب تفعيل القانون في محاسبة المهملين والمسئولين عند تدهور الأحوال في قطاع الصحة، مطالبة وزيرة الصحة بسرعة التحرك لحماية صحة المواطنين.
وأضافت النائبة البرلمانية: “حضرتك بتقولي في مشكلة ضمير في مصر، وانا بقول لحضرتك كلنا معندناش ضمير، فياريت حضرتك تفعلي القانون بدل مل نقعد نقول مفيش ضمير مفيش ضمير”.
جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقدته لجنة الصحة بمجلس النواب برئاسة الدكتور محمد العمارى، للاستماع إلى بيان وزيرة الصحة بشأن ما أثير حول وفاة ثلاثة مرضى غسيل كلوى وإصابة ما يقرب من 12 مريضاً ما بين حالات إعياء شديد وإغماء بمستشفى ” ديرب نجم المركزى بمحافظة الشرقية.

من جانبه، عقب الدكتور محمد العمارى رئيس لجنة الصحة ورئيس الاجتماع الطارئ، قائلًا: أطالب بحذف عبارة “كلنا معندناش ضمير”.
واستطلع رأي النواب ايه؟ موافقون علي الحذف،ك. فقام عدد من النواب برفع أيديهم فأبلغ مُحضر الجلسة بحذف العبارة من المضبطة.
قال النائب حاتم عبدالحميد ، إن الكارثة التى حدثت لمرضى الغسيل الكلوى ، بمستشفى ديرب فى الشرقية تحدث فى جميع محافظات الجمهورية ، فمن لم يموت أثناء الغسيل يموت أثناء عودته لمنزله من الغسيل.
وكشف عبدالحميد الذى أعلن أنه مريض بالفشل الكلوى أن السبب الرئيسى فى وفاة مرضى الفشل الكلوى ديرب يرجع لعدم قيام القائمين على وحدة الغسيل الكلوى بتعقيم الماكينات بمادة سامة ، تعمل على تنظيف الماكينات جيدًا بعد الصيانة ولكن قام مسئولى الوحدة بعمل الغسيل للمرضى دون التعقيم الجيد الماكينات بعد الصيانة .

وأضاف خلال الاجتماع الطارئ للجنة الصحة ، لمناقشة كارثة وفاة مرضى الفشل الكلوى بالشرقية ، بحضور وزيرة الصحة أن مدة صلاحية ماكينات الغسيل الكلوى 5سنين ولكن الموجود منها حاليا ، يستخدم منذ 20عاما ، مطالبا وزيرة الصحة بمخاطبة صندوق تحيا مصر والحصول على مليار جنيه لاستبدال ماكينات الغسيل الحالية .

وأضاف أن عدد مرضى الفشل الكلوى فى مصر ، يتجاوز المليون مريض قائلا : أنا مريض بالفشل الكلوى وعملت غسيل أثناء تواجدى بالسعودية لأداء العمرة وبعدها قمت بكامل صحتى و لفيت حول الكعبة 7مرات “واضاف :«انا هنا لما باغسل باطلع متكسر »

وأشار إلى أن الازمة الحقيقية التى تواجه مرضى الفشل الكلوى ، يعود هى وجود نقص حاد فى الأدوية مطالبا المستشفيات بأعداد وجبة أكل للمرضى أثناء قيامهم باب آسيا نظرا لطول فترة الغسل التى تصل إلى 4ساعات ,وتابع :ياريت يأكلهم اى حاجه ولو سندوتش فول طعمية .

إغلاق