fbpx
أهم الأخبارالأخبارالحدث

الصحة تعلن تفاصيل خطة التأمين الطبى لمؤتمر المناخ COP 27 بشرم الشيخ

أعلنت وزارة الصحة والسكان، تنفيذ خطة التأمين الطبي لقمة الأمم المتحدة للمناخ (COP27) والذي تستضيفه مصر في مدينة شرم الشيخ خلال الفترة من 6 إلى 18 نوفمبر الجاري.

يأتي ذلك في إطار حرص الدولة المصرية على التأمين الطبي للفعاليات والأنشطة الكبرى التي تقام على أرض مصر، حرصًا على صحة وسلامة المواطنين، والوفود المشاركة من ضيوف مصر الكرام.

وقال الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إن محاور خطة التأمين الطبي فى قمة المناخ تضمن (الخدمات العلاجية، الإجراءات الوقائية، الخدمات الإسعافية، خدمات المستشفيات، تكنولوجيا المعلومات للخدمات الصحية)، حيث تهدف الخطة إلى حماية المشاركين بالمؤتمر من الإصابة بالأمراض المعدية المختلفة، والحماية من التعرض للأزمات والحوادث الصحية، وتقديم خدمات الإسعاف والطوارئ في الوقت المناسب، تقديم الخدمات العلاجية الضرورية لضيوف المؤتمر، فضلاً عن توفير الفحوصات التشخيصية وحجز الحالات المرضية في المستشفيات.

وأوضح «عبدالغفار»، أن الخدمات الإسعافية تتضمن تخصيص 170 سيارة مجهزة بوحدات عناية مركزة، موزعة في محيط القاعات التي تشهد فعاليات المؤتمر، ومناطق إقامة وتحركات الوفود، بالإضافة إلى توزيع سيارات إسعاف على المحاور الرئيسية والمناطق الحيوية ومنافذ دخول محافظة جنوب سيناء.

وتابع «عبدالغفار»، أن المنظومة الإسعافية في خطة تأمين المؤتمر، تشمل سيارات ذاتية التعقيم لمكافحة العدوى، وسيارات تدخل سريع، ولانش إسعاف بحري، وسيارات «جولف كار»، و«اسكوترات إسعاف كهربائية»، بالإضافة إلى توفير خدمة الإخلاء الجوي في الحالات الضرورية والطارئة، فضلاً عن سيارات الدعم اللوجيستي وسيارات الصيانة الميكانيكية، وصيانة الأجهزة الطبية لسيارات الإسعاف.

وقال «عبدالغفار»، إن محاور الإجراءات الوقائية لتأمين المؤتمر تشمل (تطعيمات العاملين، أعمال صحة البيئة والرقابة على الأغذية، الحجر الصحي، أعمال مكافحة ناقلات الأمراض، المعمل المتنقل لرصد جودة الهواء، أعمال الفرق الوقائية).

وكشف «عبدالغفار» عن تطعيم أكثر من 18 ألفًا من العاملين بالمنشآت السياحية وسائقي السيارات بمدين شرم الشيخ بلقاحات فيروس كورونا، وكذلك تطعيم أكثر من 11 ألفًا و200 من مقدمي الطعام بالفنادق ضد الالتهاب الكبدي «A».

وأشار «عبدالغفار»، إلى المرور على 145 فندقا، لمتابعة أعمال صحة البيئة بمحطات التحلية، ومحطات معالجة الصرف، ومطابقة حمامات السباحة وخزانات المياه للمعايير الصحية، كما تم المرور على 173 منشأة غذائية، ضمن حملات الرقابة على الأغذية للتأكد من سلامة المنتجات، مؤكدًا استمرار أعمال فرق صحة البيئة والأغذية طوال فترة انعقاد المؤتمر.

وأضاف «عبدالغفار»، أن إجراءات الحجر الصحي بالمطارات ومنافذ دخول محافظة جنوب سيناء، تتضمن اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي تهدف إلى اكتشاف أي حالة مصابة بأمراض معدية، مشيرًا إلى مناظرة الوافدين من خلال أجهزة مراقبة الكاميرات والبوابات الحراراية وأجهزة قياس درجة الحرارة «عن بعد» بالإضافة إلى المناظرة البصرية للركاب والقادمين بطريقة مباشرة أو غير مباشرة على الرحلات الأساسية أو الخاصة أو رحلات البضائع، كما يتم مراجعة الشهادات الصحية الخاصة بالتطعيم ضد الحمى الصفراء للقادمين من الدول التي ينتشر بها المرض.

وأشار «عبدالغفار»، إلى أن الخطة تتضمن أعمال مكافحة البعوض وناقلات الأمراض من خلال 32 سيارة محملة بأجهزة ضباب و102 فريق وقائي، وتوزيع طعوم القوارض، بمختلف المناطق وداخل الفنادق ومناطق الضيافة، كما يتم عمل دورة ضباب صباحية ومسائية بأجهزة الضباب المحملة على السيارات في كافة الأحياء، فضلاً عن المرور على الفنادق للمراجعة والتأكد من التعاقدات مع شركات مكافحة الحشرات والقوارض.

وكشف «عبدالغفار» عن تجهيز معمل متنقل لرصد جودة الهواء، حيث تقوم مراقبة جودة الهواء المحيط بجمع وقياس عينات من ملوثات الهواء لتقييم حالته مقارنة بمعايير الهواء النظيف، حيث تقوم الأجهزة بالرصد اللحظي وقياس أكاسيد النيتروجين والكروبن والكبريت والأجسام العالقة، كما توجد أجهزة لقياس حركة الرياح ونسب الرطوبة في الهواء ودرجة الحرارة للوقوف اللحظي على حالة الطقس وتقييم اتجاه تحرك الملوثات.

ولفت «عبدالغفار» إلى نشر فرق من الطب الوقائي والمعامل المركزية، خلال فعاليات المؤتمر للتعامل الفوري مع أي حالة اشتباه بمرض معدي، لتحجيم فرص انتشار أي أمراض معدية، موضحًا أنه تم تخصيص 3 عيادات لإجراء اختبارات التحليل السريع لفيروس كورونا داخل مناطق الاستقبال بالمنطقتين الزرقاء والخضراء.

وأكد «عبدالغفار» توصية المشاركين من خلال الموقع الرسمي للمؤتمر، بضرورة الحصول على الجرعات التنشيطية للتطعيم ضد فيروس كورونا، والالتزام بارتداء الكمامات، خاصة في الأماكن المزدحمة، أو القاعات المغلقة.

وفيما يخص الخدمات العلاجية وخدمات المستشفيات، أشار «عبدالغفار» إلى تجهيز 6 عيادات طبية بمقر انعقاد المؤتمر، تتضمن 4 عيادات بالمنطقة الزرقاء، وعيادتين بالمنطقة الخضراء، وتوفير 9 فرق إنقاذ، بالإضافة إلى تجهيز وتشغيل 30 عيادات ثابتة، و20 عيادة متنقلة مجهزة، بفنادق إقامة الوفود لتقديم الخدمات الطبية للمشاركين بمختلف التخصصات الطبية.

ولفت «عبدالغفار» إلى تجهيز مستشفى شرم الشيخ الدولي بكافة التجهيزات الطبية والقوى البشرية اللازمة للتعامل مع الحالات المرضية، مضيفًا أنه تم تجهيز 20 مستشفى للإخلاء بمحافظة جنوب سيناء، ومحافظات إقليم قناة السويس والقاهرة الكبرى، فضلاً عن تخصيص مستشفيات للتعامل مع حالات الحروق، وكذلك مستشفيات مخصصة للتعامل مع حالات الأمراض المعدية وعزلها، مؤكدًا توافر كافة المستلزمات والأجهزة الطبية وأكياس الدم وفصائلها بجميع مستشفيات الإخلاء.

وكشف «عبدالغفار» عن تجهيز مستشفى ميداني لأول مرة، للتأمين الطبي للمؤتمر، حيث يقام المستشفى داخل نطاق المركز الدولي للمؤتمرات لتيسير حصول الوفود المشاركة على خدمات الرعاية الصحية، ويعمل على مدار 24 ساعة، للتدخل السريع في حالات الطوارئ، وتقديم خدمة طبية فائقة للوفود الرئاسية والمشاركة بالمؤتمر.

وتابع «عبدالغفار»، أن المستشفى يعمل بالطاقة النظيفة والمتجددة تماشيًا مع أهداف مؤتمر المناخ، ويضم 4 أسرة للاستقبال والطوارىء، و20 سرير عناية متوسطة، و4 أسرة رعاية مركزة، وغرفة عمليات متكاملة مجهزة للتعامل مع كافة الحالات الطبية والحرجة، بالإضافة إلى وحدة أشعة (سينية، تليفزيونية، مقطعية)، ومعمل للتحاليل الطبية، وصيدلية.

ولفت «عبدالغفار» إلى قيام فرق الإدارة المركزية للمؤسسات العلاجية غير الحكومية والتراخيص، بالمرور الدوري على 163 منشأة طبية خاصة بمدينة شرم الشيخ خلال الفترة الماضية، للتأكد من استيفائها للمعايير والاشتراطات الصحية، كما يتم التأكد من مطابقة لائحة الأسعار المعلنة من قبل المستشفيات، وكذلك المتابعة والوقوف على إجراءات دخول الحالات، ونظام الإحالة إلى المستشفيات التابعة لوزارة الصحة في حالة الاحتياج لذلك.

وأكمل «عبدالغفار»، أن جميع الخدمات الطبية المقدمة خلال فعاليات المؤتمر، يتم الربط بينها من خلال منظومة إلكترونية متطورة ومؤمنة، فضلاً عن انعقاد غرفة مركزية، تضم ممثلين من جميع القطاعات والهيئات لمتابعة الخدمات الطبية المقدمة أولاً بأول وتذليل أي تحديات أو عقبات قد تواجه فرق العمل.

ونوه «عبدالغفار» إلى تخصيص خط ساخن للاستفسار عن الخدمات الطبية التي تقدمها وزارة الصحة خلال المؤتمر، فضلاً عن توفير QR code يتم قراءته من خلال الهواتف المحمولة، ويحتوي على كافة المعلومات المتعلقة بالخدمات الطبية وأماكن تمركزها بمدينة شرم الشيخ.

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق