fbpx
عربي وعالمي

الصين تحث جميع الأطراف على ممارسة ضبط النفس بحادث الصواريخ في بولندا

دعا المتحدث باسم الخارجية الصينية ماو نينغ، تعليقبا على التقاريرحول سقوط صواريخ في بولندا، جميع الأطراف المعنية التزام الهدوء من أجل منع تصعيد الموقف.

وقال الممتحدث: “نحن على علم بالتقارير ذات الصلة. في الوضع الحالي، يجب على جميع الأطراف المعنية التزام الهدوء وضبط النفس من أجل تجنب تصعيد الموقف”.

وشدد ماو نينغ على أن موقف الصين من الأزمة الأوكرانية ثابت وواضح: “الأولوية هي إجراء حوار ومفاوضات من أجل تسوية سلمية للأزمة”.

وأفادت وسائل إعلام بولندية مساء 15 نوفمبر بسقوط صاروخين في قرية بشيفودوف في لوبلان فويفوديشيب في شرق بولندا، مما أسفر عن مقتل شخصين.

وزعمت وزارة الخارجية البولندية إن الصاروخ روسي الصنع، بينما أشار الرئيس، أندريه دودا، إلى أن وارسو ليس لديها معلومات دقيقة حول ماهية الصواريخ.

من جهته دعا الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى اجتماع طارئ لزعماء دول مجموعة السبع ودول الناتو، إلا أنه صرح بأن المعلومات الأولية تدحض حقيقة أن الصاروخ الذي سقط في بولندا كان قادما من روسيا.

ونفت وزارة الدفاع الروسية أي ضربات من قبلها على أهداف بالقرب من الحدود الأوكرانية البولندية في ذلك اليوم، وأكدت أن الصور المنشورة لبعض الحطام لا علاقة لها بالأسلحة الروسية. ولفتت الوزارة إلى أن جميع تصريحات وسائل الإعلام البولندية حول السقوط المزعوم لصواريخ “روسية”، هي استفزاز متعمد بغرض التصعيد.

وقال الخبير العسكري أليكسي ليونكوف لوكالة “نوفوستي”،” لم تتمكن صواريخ كروز الروسية من الوصول إلى بولندا، لكن صواريخ S-300 الأوكرانية التي يتم إطلاقها بشكل غير طبيعي يمكن أن تطير إلى هناك”.

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق