أهم الأخبارعربي وعالمي

المتحدث باسم فتح: من المبكر اتهام اسرائيل.. وأحمل حماس مسئولية محاولة اغتيال رئيس الوزراء

المتحدث باسم فتح: من المبكر اتهام اسرائيل.. وأحمل حماس مسئولية محاولة اغتيال رئيس الوزراء

الأربعاء 2018-03-14 2:29 م

كتب – محمد عيد:
أكد السفير حازم أبو شنب المتحدث الرسمي باسم حركة فتح، أن العملية الإرهابية التي استهدفت محاولة اغتيال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد لله تقع مسئوليتها على حركة حماس، التي استولت على الحكم في قطاع غزة بالقوة المسلحة منذ عام 2007 وحتى اليوم.

وحمل المتحدث باسم حركة فتح، حركة حماس المسئولية سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة باعتبارها المسئولة عن تأمين تلك المنطقة التي تمت فيها تلك العملية الإرهابية التي استهدفت رئيس الوزراء الفلسطيني.

وقال بأن عملية الإنتقال من الضفة الغربية إلى قطاع غزة تتم تحت سلطة الإحتلال الاسرائيلي مع السماح بدخول بعض العناصر التأمينية للمسئولين الفلسطينيين، ولكن مسئولية التأمين داخل القطاع من بداية عبور الحدود تقع على مسئولية حماس التي تسيطر على كل شئ بالقطاع.

وتابع ” من المبكر تحديد من قام بتلك العملية الإرهابية ولكن حماس تتحمل المسئولية المباشرة، ومن المبكر اتهام اسرائيل بالتخطيط للعملية وتنفيذها فهذا ما ستكشفه التحقيقات”، واستطرد، ربما يكون هناك طرف أخر قام بهذه العملية لهدم ما توصلنا إليه من إتفاق.

وطالب المتحدث باسم حركة فتح بتشكيل جهة تحقيق رسمية وشرفية معلنة لا تنتمي لأحد تظهر الحقيقة وتكشف عن من قام بتلك العملية الإرهابية.

وأبدى “أبو شنب”، تحفظه على سياسات حركة فتح فيما يتعلق بالتنسيق الأمني مع حركة حماس، بعد محاولة الاغتيال التي تعرض لها رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد لله صباح أمس أثناء عبوره من الضفة الغربية لقطاع غزة.

وأضاف، أرفض بصفة شخصية طريقة التنسيق التي تتم بين فتح وحماس وانا ضد ما يقومون به في القطاع، فلا يوجد مسئول أمني واحد يتبع الحكومة الفلسطينية في القطاع وإنما من يظهرون يرتدون الملابس العسكرية هم عناصر حركة حماس.

وتابع المتحدث باسم حركة فتح، ” انا أحد أبناء قطاع غزة، وتعرضت شخصيا للاذى والاختطاف من منزلي على يد مسئولي حركة حماس وتم وضعي في معتقل خاضع لهم”.

الوسوم
إغلاق