الحدث

انشاء كلية فندقية بمدينة العلمين الجديدة تحت إشراف كلية لوزان العالمية وفقا للإتفاق الذي تم توقيعه فبراير الماضي مع وزارة الإسكان

كتب-احمد عبدالوهاب

اجتمعت الدكتوره سها بهجت مستشارة وزيرة السياحة الدكتورة رانيا المشاط للتدريب ،اليوم ،مع السيد فتحي نور العضو المنتدب لشركة “بى هوست سيرفيس” ومقرها دبي وكيل كلية لوزان الفندقية السويسرية العريقة الحصري في مصر والخليج، وذلك في حضور السيد عبدالفتاح العاصي رئيس قطاع الفنادق ، والسيد احمد الوصيف رئيس غرفة المنشآت الفندقية، والاستاذة جيهان فتحي مستشارة الوزيرة للتنمية البشرية، ومن كلية لوزان السيدة اليكسيا موتيك سيپي ، والسيد جينس هيننج بيتزر .

وخلال اللقاء تم مناقشة سبل التعاون مع كلية لوزان من خلال الكلية الفندقية التي سيتم إنشائها في مدينة العلمين الجديدة تحت إشراف كلية لوزان العالمية، والتي ستدرس المواد التعليمية الخاصة بالكلية وسيتم إنشائها وفقا للمواصفات الفنية لها ، حيث ستتولى كلية لوزان الإشراف على الإدارة والتدريس من خلال خبرائها المتخصصين، وستمنح الكلية شهادة البكالوريوس والماجستير فى إدارة الفنادق، مما سيساهم في تخريج عمالة سياحية مؤهلة ومعتمدة عالميا تستطيع ان ترفع من جودة الخدمة السياحيةفي مصر، حيث تتمتع كلية لوزان السويسرية بمكانة كبيرة في هذا المجال ، فهي أقدم كلية فى مجال الضيافة والفندقة فى العالم.

وكان الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء ووزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة قد شهد فى فبراير الماضى توقيع لاتفاق النوايا مع الكلية الفندقية السويسرية لوزان ووكيلها الحصرى فى مصر والخليج لإنشاء الكلية الفندقية بمدينة العلمين الجديدة بالساحل الشمالي والتي ستقوم لوزان بالاشراف عليها ، وذلك في إطار مساعي الدولة لفتح أفرع للجامعات العالمية في كل من العاصمة الإدارية ومدينة العلمين الجديدة.

ويأتي اجتماع ممثلي كلية لوزان و مسئولي وزارة السياحة في إطار استراتيچية الوزارة لتعظيم تنافسية قطاع السياحة في مصر وذلك من خلال تدريب وتأهيل ورفع كفاءة العاملين بالقطاع ، من منطلق إدراك الوزارة للدور الحيوى الذى يلعبه العنصر البشرى فى دعم كافة القطاعات التنموية، وهو ما يتفق مع الرؤية الاستراتيجية الوزارة لتحقيق التنمية المستدامة للسياحة المصرية.

وقد أعرب ممثلو كلية لوزان عن تطلعهم للتعاون مع وزارة السياحة لوضع برامج تدريبية متخصصة وفقا لأحدث المعايير العالمية للعاملين في القطاع السياحي ككل، و ليس فقط قطاع الضيافة والفندقة.

وناقش الاجتماع احتياجات سوق العمل في القطاع السياحي عامة ، والقطاع الفندقي على وجه الخصوص، ورؤية وزارة السياحة في المرحلة القادمة للارتقاء بالخدمات السياحية في القطاع ، و ذلك ليتسنى للكلية وضع استراتيجية متكاملة للتعليم والتدريب و تصور لكيفية عملها في مصر لرفع كفاءة العاملين في القطاع ولتخريج كوادر من المتخصصين فى مجال الضيافة وإدارة الفنادق، وكافة المجالات التي يحتاجها القطاع، تكون قادرة على تقديم خدمة للسائح تتماشى مع المعايير العالمية مما يكون له اكبر الأثر في تعظيم تجربة السائح خلال إقامته في مصر.

كما تطرق الحديث الى أهمية الدور الذى يلعبه مستوى الخدمة الفندقية فى جذب السياحة، خاصة السياح من ذوى الإنفاق المرتفع، الى جانب الشرائح الأخرى التى تسعى الوزارة الى جذب المزيد منها.

وأوضح مسئولى الكلية انه من المتوقع أن تستوعب الكلية نحو ٧٠٠ طالب سيقيمون داخلها كما هو معمول به فى سويسرا ، و انه سيتم تدريب هيئة التدريس بالكلية على أساليب وفلسفة التدريس المتبعة في كلية لوزان العالمية، كما ستقوم الكلية الى جانب منح الشهادات التعليمية المعتمدة للطلبة، بتقديم برامج تدريبية متخصصة للعاملين بالقطاع في المجالات المختلفة.

وتعتبر كلية لوزان الفندقية ، أول كلية ضيافه أُنشئت فى العالم سنة 1893، وتحتل دائما المراكز الأولى فى التقييم العالمى، ولديها أوسع شبكه اتصالات فى مجال الضيافة عالميا، وتخرج منها أكثر من 25 ألف طالب، ويقيم بها حالياً أكثر من 2608 طلاب، وتضم طلبة من جنسيات مختلفة (أكثر من 107 جنسيات)، كما تشرف على العديد من كليات الضيافة والفندقة في العديد من دول العالم مثل المكسيك والبرازيل وفِي بعض الدول العربية منها المملكة العربية السعودية والإمارات.

إغلاق