المحافظات

بالصور:كورنيش النيل ببنها يتحول من الجمال الي القبح بسبب الإهمال والبلطجية ومياه المجارى

كورنيش النيل ببنها المتنزه المجانى الوحيد لدى المواطنين بمدينة بنها صار على ما يبدو محرما عليهم ان يستمتعوا به بعد ان حجبت الأندية المخالفة والصادر لها عشرات من قرارات الإزالة منذ التسعينات الرؤية عن النيل.

ووسط حالة الغلاء بتلك الأندية والتى لا يقدر عليها المواطن البسيط فأصبح ما بين نارين إما الجلوس على الكورنيش رغم كل العقبات المتمثلة فى  الاحجار والإهمال الذى تسببت فيه أعمال تغيير بعض المرافق بسبب أعمال نفق الإشارة وعدم إعادة الشيء لطبيعتها بالإضافة للشركة السابقة المسئولة عن أعمال النفق والتي تسببت هى الأخرى فى تدمير الكورنيش …ناهيك عن البلطجية الذين يفرضون المشروبات بإسعار غالية على الجالسين فيما تبقى من الكورنيش  والكلاب الضالة المنتشرة على الكورنيش والدراجات النارية غير المرخصة والتى تسير بسرعة جنونية بدون لوحات لتهدد الأطفال الذين يلعبون على الكورنيش.


بالإضافة الى حالة الظلام التى تضرب المكان ليلا بإستثناء اضاءات ضعيفة تنبعث مما تبقى من مصابيح الكورنيش.


والأخطر هو ان المواطن الذى جاء ليستمتع بمشهد النيل اصبح لزاما عليه ان يرى طفح المجارى على الكورنيش وحالة الإهمال الموجودة به والأحجار المحطمة والأخشاب  والاعمدة الملقاه.


والاهم هو سوء حالة أشباه الحمامات بالكورنيش التى توجد بها اسلاك كهرباء عارية تهدد من يقترب بالموت .. تلك الاسلاك صارت عنوانا اخر للكورنيش تهدد بالموت من يقترب منها.


كما تحول الكورنيش الى ساحة لكلمات الحب والغزل وتقديم النصائح ممن فشلوا فى تجارب الحب ولوحات اعلانات عن ارقام تليفونات الشباب والفتيات ورسومات القلوب التى تزين حوائطه.


اهالى بنها اكدوا ان الكورنيش الذى اصبح عنوانا للمجارى ولكل حالات الإهمال وللخارجين عن القانون وصار يأن من الشكوى ويبحث عمن ينقذه من يد الإهمال.

كتب
محمد أيوب
الوسوم
إغلاق