الأخبارتقارير وملفات

صور وفيديوهات القبض على الإرهابي “هشام عشماوي” تغزو فيس بوك وتويتر

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع إعلان الجيش الوطني الليبي القبض على الإرهابى المصري هشام عشماوى في مدينة درنة شرق ليبيا. تداول الرواد على موقع فيسبوك مقطع فيديو يصور لحظة إلقاء القبض عليه، ودشن رواد تويتر هاشتاج  (#هشام_عشماوي) والذي تصدر قائمة الأعلى تداولاً.

أوضح الرواد أن عشماوي هو ضابط صاعقة سابق في الجيش المصري، التحق بالقوات المسلحة عام 1994 ولكن دارت حوله الشبهات وتحول إلى الأعمال الإدارية عام 2000، ثم أحيل إلى المحاكمة العسكرية عام 2007 بسبب تحريضه ضد الجيش وفصل من عمله في عام 2009.

وأضاف الرواد أن عشماوي شكل فى مدينة درنة بليبا خلية إرهابية بعد مبايعته لتنظيم داعش واشتهر باسم “أبي عمر المهاجر” وفي يوليو 2015 أعلن انشقاقه عن تنظيم داعش وتأسيس تنظيم “المرابطون” في ليبيا الموالي لتنظيم القاعدة.

طالب الرواد بحتمية محاكمة المتهم والقصاص العادل لدماء الشهداء الذين تسبب في موتهم، واهتم الرواد بسرد العمليات الإرهابية التي كان عشماوي ضلعاً أساسياً بها، بدءًا من محاولة اغتيال وزير الداخلية السابق محمد إبراهيم في سبتمبر 2013 ، ثم استهداف مديرية أمن الدقهلية في العام ذاته واستهداف كمين الفرافرة عام 2014  واستهداف الكتيبة١٠١بالعريش عام 2015 والهجوم على قوة الأمن الوطني بالواحات عام 2017 بجانب الهجوم على حافلات الأقباط بالمنيا.

ثار جدل بين الرواد عن ما إذا كانت ستتم محاكمة المتهم في مصر أم ليبيا، ورأى الكثيرون منهم أن المحاكمة ستكون عادلة في كلا الحالتين، ولكن رأى قطاع من الرواد ضرورة استجوابه في مصر، وطالب البعض بخضوع الضابط الذي يتم فصله من عمله لمراقبة لا تقل عن عشر سنوات.

 

كتب
محمد عيد
الوسوم
إغلاق