الأخبار

عبد العال بـ”الاتحاد البرلماني الدولى”: أطفال فلسطين يعيشون تحت نيران الاحتلال”

ايمان حسن

قال د. على عبد العال، رئيس مجلس النواب، أنه إذا كنا نحن هنا حريصون على تنمية البشرية، إلا أن البلدان الغنية لم تولي التنمية في البلدان الفقيرة أي قدر من الاهتمام، ولم تنقل إلى هذه البلدان ما تقدمت فيه من تكنولوجيا ووسائل المعرفة الحديثة.

جاء ذلك في إطار مشاركته على رأس وفد برلمانى رفيع المستوى فى اجتماعات الجمعية الـ 139 للاتحاد البرلمانى الدولى والمنعقده بجنيف، حيث ألقى كلمة حول الموضوع الرئيسى المطروح للنقاش خلال هذه الاجتماعات، وهو موضوع “دور القيادة البرلمانية في تعزيز السلام والتنمية في عصر الابتكار والتغير التكنولوجي”.

وأكد عبد العال على أن البلدان الغنية تركت أبناء هذه المنطقة في أفريقيا وفي آسيا تنهش فيهم الأمراض وبعيدين عن التعليم، ولنا في أطفال فلسطين ما نراه يعيشون تحت نيران الاحتلال ولا يجدون الحق في التعليم، وحاولت الدول الكبرى أن تمنع الدعم عن منظمة الأونروا التي تمول معيشة هؤلاء الأطفال. ومن ثم، فإن البلدان الغنية لا تهتم بالتنمية في البلاد الفقيرة على الإطلاق.

وتابع عبد العال:” آن الأوان لنا كبرلمانيين أن نعمل على دفع هذه البلدان لكي تساهم في تنمية البلدان الفقيرة لتتفادى الإرهاب وتتفادى الهجرة غير المشروعة من هذه البلدان، مشيرًا إلى إن تنمية البشرية حق من حقوق الإنسان، وأرى هذا الحق غائباً عن الحوار في هذه المنظمة، التي تركت للبعض أن يجحم بعض البنود التي تتعلق بحقوق الرفاهية. نحن لا نمنع الأعضاء من الحوار ومن المناقشة، ولكن لابد من إيلاء الحقوق الأساسية في التنمية والتعليم أولوية في المناقشة بالمنظمة.

إغلاق