أهم الأخبارالرياضة

مرتضى منصور : لولا وجودي لكان الزمالك مثل العراق

السبت 2018-03-10 3:44 م

كتب
محمد المكاوي

أكد المستشار مرتضى منصور رئيس الزمالك أن تواجده في مقعد رئاسة نادي الزمالك، حمى القلعة البيضاء من مصير الإفلاس والضياع، مشبهًا بالوضع بمصير العراق بعد الاحتلال الأمريكي.

وقال مرتضى منصور إن ناديه يمر بإحدى أصعب الأزمات على مدار تاريخه، مشيرًا إلى أن النادي كان مديونًا بـ 160 مليون جنيهًا وقت توليه المسؤولية، حيث احتوت خزينة النادي على 600 جنيهًا فقط في ذلك الوقت حسب تصريحاته.

وأضاف في تصريحات للمركز الإعلامي لنادي الزمالك: “تم بناء النادي من جديد بشكل عالمي، ووصل فائض الميزانية لـ 200 مليون جنيه، وهذا هو دورنا الذي لمسه جميع الأعضاء في الفترة الماضية”.

وأكمل رئيس نادي الزمالك: “ممدوح عباس رئيس النادي الأسبق ومجلسه دمروا الزمالك رياضيًا واجتماعيًا، عباس أبرم عقودًا لنفسه واحتفظ بشيكات بدون تاريخ والقانون يعاقب كل من يمنح شيكات بدون رصيد بالحبس”.

وأضاف مرتضى منصور: “حزنت لأن اللجنة التي أدارت الزمالك ماليًا في الأيام الماضية دفعت 50 مليون جنيه للضرائب والتأمينات، رغم أنني اتفقت مع الجهتين على جدولة المستحقات بواقع 4 ملايين كل شهر”.

واعتبر منصور أن وقوفه صامدًا في وجه الأزمات التي حاصرت الزمالك خلال الفترة الماضية حفظ القلعة البيضاء من الانقسام والتفتت كما حدث لدولة العراق في السنوات الماضية، مشددًا على أنه سيصبر من أجل الأعضاء الذين وثقوا به، ولن يرحل رغم كل الضغوط التي تحيط به.

الوسوم
رابط مختصر