أهم الأخبارالحدثتقارير وملفات

منتدى شباب العالم منصة تلاقي الأفكار وتبادل الثقافات

السيسي يقود العالم نحو الحرب على الإرهاب ونبذ العنصرية والتمييز

 

كتب – محمد عيد:

أكد أعضاء تنسيقية شباب الأحزاب، المشاركون في منتدى شباب العالم، في نسخته الثانية، أن المنتدى يُعد منصة لتلاقي وتبادل الثقافات والحضارات والخبرات، وتأكيدًا للنجاحات التي حققتها توصيات مؤتمرات الشباب المنعقدة بشكل شهري، للخروج بأفكار ورؤى مثمرة حول العديد من القضايا التي تهم الشأن الدولي والأفريقي والإقيليمي، مشددين على ضرورة استجابة العالم لدعوة الرئيس السيسي، بالاتحاد في مقاومة داعش، ودحر سبل ووسائل الدعم التي تمده بالخطط والاستراتيجيات والموائد لنشر أعمال العنف.

 

وأشار “المشاركون”، إلى أن كلمة الرئيس أبرزت الدور المصري الريادي في التصدي للإرهاب، ونبذ التمييز والعنصرية، وأعمال التطرف في جميع أنحاء العالم، فضلًا عن قوة مصر في قيادتها للحرب ضد التنظيمات والجماعات الإرهابية في المنطقة.

 

وافتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي، أول أمس السبت، فعاليات منتدى شباب العالم للعام الثاني على التوالي والذي يقام في الفترة من ٣ حتى ٦ نوفمبر بمدينة شرم الشيخ، بمشاركة أكثر من 5 آلاف شاب من جميع أنحاء العالم في محفل دولي ثري للتعبير عن آرائهم والخروج بتوصيات ومبادرات في حضور نخبة من زعماء وقادة العالم والشخصيات المؤثرة.

 

ويناقش المنتدى قضايا الشباب في إطار محاور السلام والتطوير والإبداع، بمشاركة شباب من جميع أنحاء العالم في محفل دولي ثري، للتعبير عن آرائهم.

 

أحمد إبراهيم

 

أحمد إبراهيم: المنتدى حدث عالمي وعلى العالم الاستجابة لدعوة الرئيس بالاتحاد لمواجهة داعش ونبذ التمييز

قال أحمد إبراهيم، مسئول التواصل السياسي لشباب حزب الوفد، وعضو تنسيقية شباب الأحزاب، إن تنظيم مصر لمنتدى شباب العالم 2018 في نسخته الثانية، جاء تأكيدًا للنجاحات التي حققتها توصيات مؤتمرات الشباب التي تنعقد بشكل شهري، مشيرًا إلى حرص الرئيس عبدالفتاح السيسي على التواصل مع الشباب بمختلف جنسياتهم، إيمانًا منه بقدراتهم بشكل عام والشباب المصري بشكل خاص.

 

وأكد “إبراهيم”، أن إقامة فعاليات منتدى شباب العالم على أرض السلام حدث عالمي ودعائي لمصر عبر المنافذ الإعلامية بمختلف دول العالم، مُشيرًا إلى أن المنتدى فرصة كبيرة للثراء الفكري بين الشباب المُشاركين بالتعلم من تجارب بعضهم البعض في شتى المجالات.

 

وتابع سيكون لمنتدى الشباب توصيات مُثمرة للغاية حول العديد من القضايا المُثارة على الصعيد الأفريقي والإقليمي والدولي.

 

وأردف: إن منتدى شباب العالم يثبت أن الشباب فى مصر جزء من عملية صنع القرار، وجزء أساسى فى تكوين مؤسسات الدولة  ،ويعد رسالة للعالم كله بأن مصر قادرة بشبابها علي المضى قدما نحو بناء قادة جدد للمستقبل ليكون لهم دورا في بناء الدولة الحديثة وذلك من خلال ترسيخ السلام كمبدأ أساسي للتعايش بين الشعوب، بالإضافة إلى أنه فرصة للترويج للسياحة في مصر بصفه عامة وبصفة خاصة مدينة شرم الشيخ.

 

وأضاف “إبراهيم”، إن الرئيس عبدالفتاح السيسي، أكد دور مصر الريادي في التصدي للإرهاب، ونبذ التمييز والعنصرية، وأعمال التطرف في جميع أنحاء العالم، مشيرًا إلى أن كلمة الرئيس أبرزت قوة مصر في قيادتها للحرب ضد التنظيمات والجماعات الإرهابية في المنطقة.

 

ووجه، بضرورة استجابة العالم لدعوة الرئيس السيسي، بالاتحاد في مقاومة داعش، ودحر سبل ووسائل الدعم التي تمده بالخطط والاستراتيجيات والموائد لنشر أعمال العنف، وإثارة الرعب، وترويع الآمنيين، وزعزعة الاستقرار، وضرب أعمال التقدم والحضارة، من خلال الترابط، والتعاون المشترك، لتحقيق السلام والأمن الدوليين، ليحيا العالم دون صراعات أو فقر أو جهل أو مرض، كما قال الرئيس.

 

عمرو عبدالباقي: الدولة حريصة على تمكين الشباب ودمجهم في الحياة السياسية

وقال عمرو عبدالباقي، عضو تنسيقية شباب الأحزاب، رئيس لجنة شباب الوفد بالشرقية، إن القيادة السياسية في مصر حريصة على الاهتمام بالشباب وذلك لضمان تمكينهم على أرض الواقع التمكين الفعلى بعد تأهيلهم للاندماج فى الحياة السياسية والحزبية والعملية والعامة، وأن القيادة السياسية تعى جيدا الدور الذى يقوم به الشباب فى مخالف القضايا، وأن عليهم دور كبير فى بناء الوطن.

 

وأكد “عبدالباقي”، أن منتدى شباب العالم فرصة لتبادل الرؤى ووجهات النظر فى كثير من القضايا المحلية والعالمية بين الشباب من مختلف دول العالم، وعرض كل وجهات النظر والاقتراحات وكيفية معالجة القضايا والأمور فى كافة المجالات.

 

وأكد عضو تنسيقية شباب الأحزاب، أن المنتدى يعد رسالة للعالم كله بأن مصر قادرة بشبابها علي المضى قدما نحو بناء قادة جدد للمستقبل ليكون لهم دورا في بناء الدولة الحديثة وذلك من خلال ترسيخ السلام كمبدأ أساسي للتعايش بين الشعوب، بالإضافة إلى أنه فرصة للترويج للسياحة في مصر بصفه عامة وبصفة خاصة مدينة شرم الشيخ.

 

وأشار إلى أن المنتدى يُعد مناسبة تاريخية تقدم فيها الدولة المصرية للعالم رسالة بأنها الدولة القوية القادرة على احتواء وإدارة علاقتها مع الشباب على أساس من الشفافية الكاملة، كما أنه فرصة للبحث عن القواسم المشتركة لعدد من القضايا الشبابية، أهمها قضايا الإرهاب، واللاجئين، وكيف يمكن أن يسهم الشباب فى بناء وحفظ السلام فى مناطق الصراع، وعرض عدد من التجارب الدولية فى تدريب الشباب وصناعة قادة الغد.

مؤمن سيد

مؤمن سيد: شباب مصر أكد للعالم قدرته على مواجهة التحديات

وقال مؤمن سيد، عضو تنسيقية شباب الأحزاب، إن شباب مصر الواعد أكد للرأي العام المصري والعالمي، قدرته على مواجهة التحديات التي تواجهها الدولة داخليًا وخارجيًا، وذلك بعدم واهتمام الرئيس عبدالفتاح السيسي، الذي حرص على انعقاد مؤتمرات الشباب بصفة مستمرة.

 

وأشار “سيد”، إلى أن منتدى شباب العالم والذي ينعقد كل عام بمدينة شرم الشيخ، هو وسيلة لتنسيق حوار دولي بين شباب مصر والعالم للاستفادة من الثقافات والحضارات المختلف، حيث يشهد المنتدى مشاركة أكثر من 5000 شاب من مختلف أنحاء العالم للتعبير عن آرائهم والتواصل والحوار الدائم مع الشباب وتبادل الخبرات، من خلال جلسات مكثفة تصل إلى ما يقرب من 20 جلسة تتناول مختلف المجالات والقضايا الهامة .

 

وأكد عضو تنسيقية شباب الأحزاب، أن مؤتمرات الشباب أثبتت أن الأحزاب المصرية لديها كوادر شبابية قادرة على تحمل مسؤولية كبيرة للحفاظ على الدولة المصرية بجميع مؤسساتها، مطالبًا الشباب المصري الواعى باستغلال فرصة اهتمام الكبير من الدولة بهم.

 

أحمد سراج

أحمد سراج: الدولة تسعى لتطوير الحياة السياسية بمشاركة الشباب

وأكد أحمد سراج، عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسيايين، أن أهمية منتدى شباب العالم، في جمع شباب من كافة دول العالم كفرصة كبيرة لتبادل الخبرات والثقافات بين هذه الشريحة الواعدة من المجتمعات التى تمتلك القدرة على بناء أوطانها وصنع مستقبل مشرق، بالإضافة للألفة بين شباب العالم.

 

وأضاف “سراج” في حديثه لـ “الوفد”، أن المنتدى يهتم بعدد كبير من الملفات والقضايا الإقليمية والعالمية فى مقدمتها قضايا الإرهاب وكيف استطاعت مصر ان تدير هذا الملف بجدار وان تتصدى للإرهاب نيابة عن العالم وانها احرزت تقدما فى هذا الملف وأنها كانت وستظل مقبرة للغزاة ولن تستطيع هذه الجماعات أن تشق صف ووحدة المصريين.

 

وأشار عضو تنسيقية شباب الأحزاب، إلى أن المنتديات أثقلت الشباب المصرى الكثير من الخبرة بالإضافة لنقل خبراتهم للشباب فى مختلف دول العالم، وهذاا يعنى فتح آفاق جديدة للتعامل وخلق فرص عمل والتفكير خارج الصندوق لبعض القضايا التى تخص الشأن العالمى او المحلى وبهذا نخلق جيل كامل قادر على تولى المسئولية فى المستقبل.

 

ولفت إلى أن الدولة تسعى دائما لمشاركة الشباب في تطوير خريطة الحياة السياسية ويرجع كل الفضل للرئيس عبدالفتاح السيسي الذي بدأ فترة ولايته الأولى بتمكين الشباب، ويعد هذا المنتدى أكبر دليل بالاهتمام بالشباب، وإدراك الرئيس أن مصر لن تتقدم الا بقوة شبابها.

 

رائد نيل
رائد نيل

رائد نيل: رسالة محبة وسلام للعالم ورهان الرئيس على الشباب “إصلاح” لمستقبل مصر

وقال رائد نيل، عضو تنسيقية شباب الاحزاب والسياسين، إن منتدى شباب العالم يُعد رسالة محبة وسلام وتسامح للعالم، مضيفًا: “رهان الرئيس على الشباب.. هو إصلاح لما أفسده النظام السابق فى حق مستقبل مصر”.

 

وأضاف “نيل”، أن منتدى شباب العالم فرصة حقيقية للاحتكاك المباشر بين الشباب من مختلف دول العالم  لتبادل الخبرات والتعبير عن رؤيتهم للمستقبل، بهدف تحقيق التنمية الشاملة في كافة القطاعات المختلفة، وكذلك بحث استدامة السلام العالمي.

 

وأشار عضو تنسيقية شباب الأحزاب، إلى أن الشباب هم عماد الأمة وثورة لابد من استغلالها لنهضة البلاد، مُشيدًا بالمحاور التي تتناولها جلسات المنتدى والتي تضم:”أجندة 2063.. إفريقيا التي نريدها”، و”التعاون الأورومتوسطي.. شراكة إستراتيجية” و”تمكين الأشخاص ذوى الإعاقة.. نحو عالم أكثر تكاملاً” و”دور رواد الأعمال والشركات الناشئة في النمو الاقتصادي العالمي”.

الوسوم
إغلاق