fbpx
أهم الأخبارالرياضة

موقعة الثأر

كتبت -اية اشرف
عندما تشير عقارب ساعة القاهرة إلى الخامسة من مساء اليوم سيشهد ستاد الجنوب فى قطر ملحمة كروية بكل ما تحمله الكلمة من معنى بمواجهة المنتخب الغانى أمام نظيره الأوروجوايانى فى الجولة الثالثة للمجموعة الثامنة بالمونديال. وبعيدا عن لعبة الحسابات فى التأهل للدور التالى التى سنأتى على ذكرها لاحقا فغانا لديها معركتها الخاصة فى تلك المباراة لتحقق ثأراً انتظرته طيلة 12 عاما وتحديدا منذ مونديال 2010 عندما تواجه المنتخبان بالدور ربع النهائى وخرجت غانا بطريقة درامية حيث منع لويس سواريز هدف الانتصار للنجوم السمراء بيده فى الوقت القاتل ليحتسب الحكم ركلة جزاء ويطرد سواريز.. إلا أن اسامواه جيان اهدرها بغرابة لتفوز الأوروجواى بركلات الترجيح بعدها وتمنع أول ظهور لمنتخب افريقى فى المربع الذهبى للمونديال. ذلك الكابوس لم ينسه الغانيون بل خرج قائدهم اندرى ايوه ليتحدث صراحة قائلا : أنا الناجى الوحيد من موقعة أوروجواى 2010، سنقوم بالانتقام منهم.. نريد حرمانهم من التأهل أيا كانت الظروف. وبخلاف قصة الثأر وبنظرة عامة على المجموعة نجد ان كل الحسابات مفتوحة أمام الجميع حيث يحتل المنتخب البرتغالى الصدارة ومعه 6 نقاط يليه غانا ب3 نقاط ثم كوريا الجنوبية والأوروجواى ولكل منهما نقطة علما بان البرتغال وكوريا سيلعبان بنفس التوقيت على ملعب المدينة التعليمية. وبالعودة الى مواجهة غانا والأورجواى فان منتخب البلاك ستارز يكفيه التعادل وبالطبع الفوز من أجل العبور أما الأورجواى فلا بديل عن الفوز مع فوز البرتغال او تعادلها مع كوريا.

وفى المواجهة الثانية ستبحث البرتغال بقيادة الدون كريستيانو رونالدو عن العلامة الكاملة بفوز ثالث أمام كوريا الجنوبية بعدما ضمنت التأهل من الجولة الماضية. أما المنتخب الكورى بقيادة النجم سون هيونج مين فليس لديه أى أمل الا الفوز مع انتظار نتيجة اللقاء الآخر بسقوط غانا لتتساوى وقتها بالنقاط مع اوروجواى ويتدخل فارق الأهداف. وإجمالا تبدو الحظوظ فى التأهل من نصيب البرتغال بالصدارة ثم غانا إلا إذا نجحت أوروجواى أو كوريا فى تحقيق مفاجأة.

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق