fbpx
أهم الأخبارالرياضة

ميسى يؤجل إعلان الانتقال للسعودية بحثاً عن التهدئة فى باريس

كتبت -اية اشرف
يترقب الملايين من عشاق أسطورة كرة القدم الأرجنتينى ليونيل ميسى، المواجهة مجددا مع غريمه التاريخى كريستيانو رونالدو قائد فريق النصر، بعد أن اتفقت المصادر العالمية على أن ميسى يتجه إلى الدورى السعودى للمحترفين بصفقة استثنائية وضخمة زرقاء يرتدى بموجبها قميص نادى الهلال،

وأمام ذلك، قال والد اللاعب فى آخر تصريحاته: «لا يوجد شىء على الإطلاق مع أى ناد للعام المقبل. لن يجرى اتخاذ القرار من قبل أن ينهى ليونيل الدورى مع باريس سان جيرمان. بمجرد انتهاء الموسم، سيحين الوقت للتحليل ومعرفة ما هو موجود ثم اتخاذ القرار». وكان النجم الأرجنتينى (35 عاماً) يملك مجموعة من الخيارات بين السعودية، والولايات المتحدة، وحتى ناديه القديم برشلونة الإسبانى التواق لإعادة «البرغوث» الأرجنتينى، بعد ارتفاع مؤشرات رحيله عن ناديه الحالى، لكنّ مصدراً فى الرياض، قال: «صفقة ميسى جرت. سيلعب فى السعودية الموسم المقبل» من دون الإشارة للنادى الذى سيلعب له. أشارت عدة تقارير فى الآونة الأخيرة إلى أن السعودية تسعى لإقامة شراكات مع ميسى لدعم تنظيمها كأس العالم، وإلى رغبة سعودية بتقديم ملف مشترك مع اليونان ومصر لاستضافة نسخة 2030، لكن الترشح لم يصبح رسمياً بعد. وتشمل الخطط السعودية لم الشمل بين كريستيانو رونالدو وليونيل ميسى وإعادة تشكيل مبارزة ثنائية مع رونالدو بعد تلك التى خطفت أنفاس المشاهدين فى إسبانيا عندما كان «الدون» يحمل ألوان ريال مدريد، وللتسويق لملف ترشيح محتمل لاستضافة المونديال.

ويرتبط ميسى بعقد مع هيئة السياحة السعودية للتسويق لها عبر مواقع التواصل الاجتماعى، وأدت رحلة ميسى وعائلته إلى السعودية إلى إيقافه من النادى المملوك قطريا.وترددت أخيرة تقارير عن تقديم نادى الهلال عرضاً مغرياً لأفضل لاعب فى العالم سبع مرات، قد يصل إلى 400 مليون يورو سنوياً لجلب بطل العالم المتوج فى ديسمبر الماضى فى قطر، وبعد العقد المترف لرونالدو مع النصر، لم تعد الشكوك كبيرة حول تقديم عرض مماثل أو أفضل لميسى وتحطيم المزيد من الأرقام القياسية. تسبب ميسى فى حالة من الجدل بعد سفره إلى السعودية، رغم رفض مدربه، ووصل العاصمة السعودية، فى زيارة قصيرة، طبقا لاتفاقية وقعها العام الماضى مع وزارة السياحة فى المملكة تجعله سفيرا للسياحة لدى المملكة. وحسب ما ذكرته «ليكيب» الفرنسية، فإن مدرب باريس سان جيرمان، كريستوف جالتييه، والمدير الرياضى للنادى لويس كامبوس، رفضا السماح لميسى بالسفر إلى السعودية، وأشارت الجريدة إلى أن ميسى تجاهل رفض جالتييه وكامبوس، وطلب الإذن من الإدارة العليا للنادى، التى سمحت بسفره. يأتى ذلك بعد خسارة باريس سان جيرمان (1-3) أمام لوريان فى الدورى الفرنسى، مما نتج عنه ازدياد حالة الاستياء لدى جماهير الفريق العاصمى، بسبب تراجع النتائج. وكانت مجموعات من مشجعى باريس سان جيرمان قد كشفت فى وقت سابق عدم رضاها عن حالة الفوضى الإدارية المتفشية فى الفريق، وعدم احترام اللاعبين للتسلسل الإدارى فى النادى، بجانب منح النجوم معاملة مميزة. وظهر ميسى مع زوجته وأولاده وهو يداعب ظبيا فى إحدى المزارع السعودية، بينما التقطت صورة له وهو يلعب «الكيرم»، وهى لعبة عربية شهيرة، مع أحد أبنائه، كما جلس مع أحد السعوديين المزارعين فى حضور عائلته وسط سعادة بالغة. فى حين عبر النجم الأرجنتينى عن سعادته بزيارة المملكة، مؤكدا إعجابه الكبير بما رآه من تقدم هائل على

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق