fbpx
أهم الأخبارالرياضة

نيمار يشق صف منتخب البرازيل بسبب السياسة

كتبت -اية اشرف

أدان لاعبو منتخب البرازيل تصرفات زميلهم وقائد «السامبا» نيمار جونيور لدعمه مؤخراً مرشحاً فى الانتخابات الرئاسية للبلاد، قبل أيام من تصريحات نيمار الداعمة لبولسونارو، واتفق لاعبو منتخب «السيلساو» على عدم دعم أى مرشح فى الانتخابات، بناء على اتفاق جرى فى غرفة ملابس المنتخب، حسب صحيفة «سبورت»، التى أكدت أن نيمار جونيور «كسر ميثاقاً غير مكتوب فى غرفة تبديل سيليساو، مفاده: لن يبتل قميص أحد بالانتخابات الرئاسية».
وأضافت الصحيفة: «قام نيمار بحملة لصالح بولسونارو اليمينى المتطرف، الذى هزمه لولا، توقف الشقى الرهيب عن كونه مضحكاً لفترة طويلة جداً ليصبح شخصية سامة، والتى تنشر المشاعر السيئة أينما كان، ليس من المستغرب أن باريس سان جيرمان أراد ولا يزال يريد الانفصال عنه».

وأكملت: «لقد كسر الاتفاقية غير المكتوبة لغرفة خلع الملابس فى سيليساو، والتى قرر فيها اللاعبون الدوليون، عدم الخوض فى الأمور السياسية نظراً لمناخ التوتر، سيما الصراع بين لولا دا سيلفا وجاير بولسونارو»، وبالمناسبة، قال نجم «السامبا» وفريق ليون الفرنسى سابقاً جونينيو بيرنامبوكانو: «أشعر بالسوء عندما أرى لاعبين مثل نيمار يدعمون الفاشيين»، ومن المحتمل أن يتلقى قائد منتخب البرازيل فى مونديال 2022، معارضة واستياء من قبل لاعبى المنتخب، قد تؤثر على اللاعب وسير المجموعة ككل فى العرس العالمى.

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق