أهم الأخبارتقارير وملفات

14 مليون قاصرا ضحايا زواج الأطفال سنوياً…ونواب: يضرب حلم تخفيض الزيادة السكانية في مقتل

إيمان حسن

يسلب زواج الأطفال ملايين الفتيات طفولتهن سنوياً، وهو منتشر على نطاق واسع فى العديد من المحافظات ويخلف مشاكل اجتماعية كبيرة للطفل فضلا عن المشاكل القانونية والصحة التى تتعرض لها الأم فى إثبات نسب طفلها.

وقد تقدم برلمانيون بقانون يجرم زواج الاطفال، فضلًا عن مشاريع القوانين التي تقدمت بها عدد من المنظمات المعنية بحقوق الطفل، إلا أنها ما زالت حبيسة الادراج إلى الآن بالر غم من تنامي هذه الظاهرة وتأثيرها على المجتمع تأثير سلبي.
وأكد برلمانيون ل”الديوان “أنه يجب مواجهة هذه الظاهرة التي تنامت في المجتمع بشكل كبير ، مؤكدين أن زواج القاصرات ليس ظاهرة ولكنها جريمة في حق المرأة والمجتمع لما تمثله من مخاطر كبيرة، سواء فيما يتعلق بالأم أو الجنين، حيث أن زواج القاصرات يسبب كثيرا من الضرر البدنى والنفسى على الفتيات، لأنه يخرجهن من منظومة التعليم ويقلل فرصهن للعمل وبذلك يدخلن فى دائرة الفقر.

ومن جانبه ، أوضح ممتاز دسوقي ، عضو مجلس النواب ،ان زواج الأطفال يعد انتهاكاً لحقوق الفتيات والسيدات، فالفتيات اللاتى تزوجن فى طفولتهن هن أكثر عرضة لترك المدرسة، والمعاناة من العنف داخل المنزل، والإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية الإيدز، وقد يتعرضوا للوفاة جراء مضاعفات أثناء الحمل والولادة.

وأضاف دسوقي ، أنه بالرغم من أن السن القانونية لتسجيل الزواج فى مصر هى ثمانى عشرة عاماً، إلا أن الفتيات لازلن إلى الآن تتزوجن بدون التسجيل أو الإبلاغ عن زيجتهن، أو تسجيل أطفالهن الذين ولدوا من هذه الزيجات، ويتم كل ذلك بدون مقاضاة للجناة.

إغلاق