أهم الأخبارالحدثتقارير وملفات

القاهرة تفتح ذراعيها «للعلوم والإبتكار» في أفريقيا

افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، فعاليات المنتدى الأفريقي الثالث للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، الذي تنظمه وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، بالتعاون مع بنك التنمية الأفريقي، بمشاركة الدكتور اكينومي أديسينا رئيس مجموعة البنك الأفريقى للتنمية، و35 وزيرًا إفريقيًا للتعليم العالي والعلوم والتكنولوجيا والابتكار والبحث العلمي.

وبحضور الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، والمهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء وعدد من السادة الوزراء وكبار المسئولين، فضلاً عن عدد من كبار المسئولين الأفارقة والدوليين المختصين بالعلوم والتكنولوجيا والابتكار.

وصرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس استمع في بداية الجلسة إلى كلمة الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، التي عرض خلالها جهود تحول الاقتصاد الإفريقي إلى اقتصاد المعرفة المبنى على البحوث والعلوم التكنولوجيا، مشيراً إلى أن هدف أجندة 2063 للاتحاد الإفريقي، هو الحد من الفقر، ومنع انتشار الأمراض، وتحسين الوضع الاجتماعي والاقتصادي في دول القارة.

كما أشار الدكتور خالد عبد الغفار إلى أن الرئيس وجه الحكومة بتبني مبادرة لتمكين ودعم شباب الباحثين الأفارقة عن طريق إجراءات محددة، منها زيادة عدد المنح المقدمة للدول الإفريقية في التعليم الجامعي والدراسات العليا، وإتاحة إمكانيات الجامعات للدول الإفريقية، وإجراء أبحاث مشتركة بتمويل من الصندوق المصري للعلوم والتكنولوجيا، ومضاعفة الجوائز التي تمنحها مصر للباحثين الأفارقة.

كما ألقى كل من الدكتور بندر الحجار رئيس البنك الإسلامي للتنمية، والدكتور أكينوومى أديسينا رئيس البنك الأفريقي للتنمية، كلمتين استعرضا خلالهما الجهود المبذولة لتعزيز الابتكارات العلمية في أفريقيا، ودعم الابتكارات العلمية لتحقيق التأثير التنموي الاقتصادي الشامل والمستدام وتعزيز الأنشطة المشتركة في القطاعات الرئيسية كالصحة والزراعة والمياه والتعليم.

قال الدكتور أكينوومي أديسينا رئيس البنك الإفريقي للتنمية، إنه التقى مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، قبل انطلاق فعاليات الملتقى الإفريقي الثالث للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، الذي تستضيفه مصر اليوم، وركزت المحادثات على التعاون فى مجالات الطاقة الجديدة، والتي تعد أهم المجالات التي تحتاج إليها إفريقيا. وأكد أديسينا، أن هناك شعوبا فى إفريقيا ليست لديها كهرباء، ولذلك يود البنك أن تصل الطاقة لكافة الدول الإفريقية، حيث يستثمر البنك ما يقرب من 12 مليار دولار في هذا المجال، مشيدا بدعم مصر مجالات العلوم والابتكار للدول الإفريقية، مضيفا أنه للقضاء على الفقر في إفريقيا يجب الاعتماد على الاقتصاد القائم على المعرفة وتطوير مجالات الابتكار والعلوم، خاصة فى المجالات الزراعية وبحوث المياه. وتابع بأن هناك تعاونا ضخما مع مصر فى عدد من المجالات خاصة علاج فيروس سي، مشيدا بتجربة مصر فى القضاء على الفيروس وتوفير العلاج، كما أن هناك تعاونا كبيرا بين البنك ومصر للقضاء على مرض الملاريا فى الدول الإفريقية، مؤكدا أن البنك حريصا على التعاون مع كافة الجهات الحكومية والخاصة في مصر لدعم مجالات العلوم والابتكار.

وأوضح أن السيسي حريصا كل الحرص على الإسراع فى تنمية الدول الإفريقية والاستثمار فى البنية التحتية لربط إفريقيا معا، إلى جانب التعاون مع البنك الإفريقي فى تنفيذ العديد من المشروعات منها مشروع أبو رواش للصرف الصحي وتحلية المياه بالجبل الأصفر.

 

كتب
الديوان
الوسوم
إغلاق