fbpx
أهم الأخبارتقارير وملفات

أردوغان داعم الإرهاب يعلن عن توسيع عمليات جيشه للقضاء على الإرهابيين شرقي الفرات !!؟

فى كذبة جديدة قالها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده أكملت كافة الاستعدادات للقضاء على الإرهابيين شرقي الفرات في سوريا، وأنها ستطلق عمّا قريب عمليات أوسع نطاقا وأكثر فعالية في المنطقة.

وقال” أردوغان “في كلمته أمام الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية الحاكم: “استكملنا خططنا وتحضيراتنا للقضاء على التنظيم الإرهابي في شرق الفرات … سنتوجه إلى شرقي الفرات وبإذن الله سنقمع الإرهاب بعمليات جديدة أوسع نطاقا وأكثر فعالية قريبا”.

وأضاف أردوغان “علينا حل جريمة قتل خاشقجي فلا داع للمماطلة التي تهدف لإنقاذ شخص ما.

يذكر أن جرائم ممتدة وإرهاب متطابق، استطاع تنظيم داعش الإرهابى ونظام الرئيس التركى رجب طيب أردوغان أن يكونا بلا مبالغة وجهان لعملة واحدة، فلا فارق بين أن يكون الإرهاب نظامياً، تمارسه جيوشاً تحمل أعلام دول، أو أن تقدم عليه جماعة إرهابية راودتها أحلام الدولة فى بلاد اللادولة، فمثلما أرتكب تنظيم”داعش” جرائم وحشية بحق السوريين عندما سيطر على مناطق متفرقة بها وفى مقدمتها مدينتى الرقة والحسكة من قتل للأبرياء وزهق للأرواح وسفك للدماء، وهدما للآثار، سار على الدرب نفسه الرئيس التركى رجب طيب أردوغان فى قصفه لمدينة “عفرين” السورية.

وفى وقت يعتبر فيه “أردوغان” قتل الأبرياء انتصاراً ، أعلن الهلال الأحمر الكردى إن 63 قتيلاً مدنيًا ونحو 155 جريحًا بينهم أطفال ونساء، هم حصيلة ضحايا القصف التركى على منطقة عفرين شمال سوريا.

وقال نوري قنبر رئيس الهلال الأحمر فى منطقة عفرين، إن الوضع الإنسانى سيئ للغاية فى عفرين وريفها نتيجة الاستهداف التركى للبلدات القريبة من الحدود السورية”.

ولفت قنبر فى تصريحات صحفية إلى أن الحركة معدومة فى مناطق جنديريس وراجو وبلبل وفى مختلف القرى الحدودية، مشيراً إلى أن آلاف السكان المدنيين فى عفرين يعيشون منذ 10 أيام فى الأقبية وداخل الكهوف وفى أماكن غير معدة للسكن.

الوسوم
الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق