fbpx
أهم الأخبارالرياضة

«أسود المغرب» تحصد أرقامًا مميزة فى المونديال بعد ملحمة بلجيكا

كتبت -اية اشرف
حقق المنتخب المغربى العديد من الأرقام المميزة بعد فوزه التاريخى على بلجيكا (2-0)، فى الجولة الثانية من منافسات المجموعة السادسة فى كأس العالم 2022.

ودخل المدير الفنى وليد الركراكى تاريخ الكرة المغربية، حيث إنه ساهم فى الفوز المغربى الأول فى كأس العالم منذ نهائيات فرنسا 1998… بعد أن كان آخر فوز مغربى فى المونديال على حساب المنتخب الأسكتلندى آنذاك بثلاثية نظيفة.

وتولى وليد الركراكي، مسئولية تدريب المنتخب المغربى فى نهاية أغسطس الماضى خلفا للمقال البوسنى وحيد خاليلوزيتش.

قدوم وليد الركراكى أنهى العديد من الأزمات فى منتخب المغرب، والتى حدثت فى حقبة خاليلوزيتش، الِأمر الذى أسهم فى تحقيق نجاحات استثنائية لـ»أسود الأطلس» تحت قيادة مدرب الوداد السابق.

ومنذ قدوم الركراكي، خاض منتخب المغرب 6 مباريات فى مختلف المنافسات الرسمية والودية، استطاع خلالها الفوز فى 4 لقاءات والتعادل مرتين دون تلقى أى هزيمة.

كما سجل منتخب المغرب تحت قيادة الركراكى 9 أهداف وعدم استقباله لأى هدف طوال الـ6 مباريات، وهو ما يؤكد نجاح منظومة عمل الركراكى مع «أسود الأطلس».

أيضا هدف البديل المتألق عبد الحميد صبيرى الذى منح التقدم للمغرب هو أول أهداف كأس العالم 2022 التى تُحرز من ضربة ثابتة. وتُعد الضربات الثابتة من أهم الأسلحة المغربية فى استحقاقات أسود الأطلس الأخيرة، حيث أن 3 من آخر 5 أهداف مغربية ما بين نهائيات كأس العالم وكأس الأمم الأفريقية جاءت من ضربات ثابتة.

ويُعد الانتصار على بلجيكا هو الثالث تاريخيًا للمغرب فى مُجمل مشاركاتها بكأس العالم، وقد جاءت الانتصارات الـ3 على حساب منتخبات أوروبية.

وتُعد هذه المرة الخامسة التى تسجل فيها المغرب هدفين أو أكثر فى شباك المنافس فى كأس العالم، وتكررت جميعها ضد منافس أوروبى أيضًا.

على جانب اخر وضع المنتخب الكرواتي، المغرب على مقربة من تكرار إنجازه التاريخى الذى يعود لمونديال المكسيك 1986، بعدما كان أول منتخب عربى وأفريقى يتأهل للدور الثاني، بانتصاره العريض (4-1) على كندا الذى أصبح خارج السباق، وودع المونديال رسميًا.

وبإمكان أسود الأطلس، حسم تأهلهم للدور الثانى من المونديال، عبر عديد الخيارات والمعادلات فى مباراته الثالثة أمام كندا.

المنتخب المغربي، يكفيه التعادل فى آخر مباراة أمام كندا ليتأهل برصيد 5 نقاط، دون النظر لنتيجة مواجهة بلجيكا وكرواتيا فى القمة الملتهبة بينهما، إذ سيرافق أحدهما بحسب ما سيؤول إليه الصدام الأوروبى العنيف.

كما أن المغرب سيتأهل حتى لو خسر من كندا بهدف واحد، شريطة أن تتعادل بلجيكا وكرواتيا؛ لأنه سيظل وصيفًا بـ4 نقاط، ومتقدما بفارق الأهداف على بلجيكا التى خسرت من الأسود بهدفين.

أما الانتصار فسينقل المنتخب المغربى متصدرًا للدور التالى بـ7 نقاط، شريطة أن تتعادل كرواتيا مع بلجيكا، أو تفوز بلجيكا، وفى حال انتصار المغرب وكرواتيا، فسيتم حسم الصدارة بفارق الأهداف بعدما تعادلا سلبيا فى مواجهتهما.

وهناك سيناريو أخير وهو فوز كرواتيا على بلجيكا ما سيمنح المغرب بطاقة التأهل حتى لو خسر الأسود أمام كندا بأى نتيجة، حيث سيرتفع رصيد كرواتيا إلى 7 نقاط وخلفها المغرب بـ4 نقاط ثم بلجيكا وكندا بـ3 نقاط.

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق