الأخبار

أول المكفوفين في الثانوية العامة لـ “الديوان”: حلمي أكون معيدة بالجامعة

البداية، عندما تلقى الحاج “خميس حسين علام” والد الطالبة منة الله، إتصالا أثناء عمله من مكتب وزير التربية والتعليم، يبلغه فيه برغبة الوزير التحدث إليه، وما أن رد عليه وسأله عن منة قائلا:”أريد التحدث مع منة” ألا أن والدها قد أبلغه أنه حاليا في العمل ليضطر الوزير إلى إبلاغه بنبأ حصول أبنته على المركز الأول على مستوى الجمهورية، مقدمًا له تهانيه.

فيما عبرت الفتاة عن سعادتها البالغة بحصولها على المركز الأول على مستوى الجمهورية، قائلة: “رغم توقعي بحصولي على درجات عُليا ألا أنني لم تسعني الفرحة بعد أن قام والدي بالإتصال بي وإبلاغي بأن الوزير أتصل بيه وأبلغه بأنني أصبحت الأولى على مستوى الجمهورية”.

وأضافت، أن والدها كان له الفضل الأكبر بعد الله في حصولها على هذا المركز، وكذلك والدتها وأشقائها الأولاد حيث واحدًا منهم بكلية الطب والأخر بكلية العلوم، مشيرة إلى أنها تتمنى دخول كلية الترجمة بالأكاديمية العربية.

وقال خميس علام، والد الطالبة منة الله علام، الأولى على المكفوفين في الثانوية العامة، إنها تمتلك طاقة من الطموح والكفاح ما يؤهلها لأكثر مما وصلت إليه، مشيراً إلى أن إعقاتها بفقدانها لبصرها، والتي لم تكن إلا منذ 4 سنوات فقط، أصابتنا بالحزن الشديد، حيث تسببت مشكلة بشبكية العين لفقدانها للبصر، وأصبحت كفيفة نتيجة لحدوث انفصال في شبكية العين.

منة الله دخلت القسم الأدبي في مدرسة “النور الثانوية العامة للبنات بمحرم بك” بوسط الإسكندرية، وكانت تذهب يوميا للمدرسة من الساعة 5 صباحا يأتي الأتوبيس المدرسي لأخذها ثم يقوم بإرجاعها بعد اليوم الدراسي في الساعة الـ5 مساء.

وقال والدها، إنها فاجأت الأسرة بحصولها على المركز الأولى في الإعدادية، الأمر الذي بعث فينا الأمل من الجديد، لتتحقق تفوقاً جديداً بحصولها على المركز الأولى على المكفوفين في الثانوية العامة هذا العام.

وأكد “علام”، أن منة ابنته الوحيدة المكفوفة، ولديها 3 أخوات الأول في طب والثاني في كلية العلوم، وأختها الصغيرة في ابتدائي، وهو ما جعل الأجواء مناسبة لها في المذاكرة والتفوق، وذلك بتنظيم الوقت، وليس تكريس المذاكرة والضغط لمدة 16 ساعة كما يقول البعض.

وقالت منةالله، إنها ترغب في أن تكون معيدة بالجامعة، معربة عن رغبتها في الدخول الأكاديمية البحرية قسم ترجمة، فهي عاشقة للغات.

كتب
محمد عيد
الوسوم
إغلاق