أهم الأخبارالحوادث

إحالة معاون مباحث المقطم السابق للمحاكمة بتهمة التزوير

أمرت نيابة حوادث جنوب القاهرة الكلية، بإشراف المستشار أحمد عز الدين عبد الشافى المحامى العام الأول للنيابات، بإحالة معاون مباحث قسم المقطم السابق إلى المحاكمة، بتهمة التزوير فى محررات رسمية.

وكشفت تحقيقات النيابة التي اجراها احمد معاذ مدير النيابة، فى وقت سابق، أن التسجيلات الصوتية تؤكد وجود علاقة بين مقدمة البلاغ “سيدة المقطم”، وشهود الإثبات.

وتبين من خلال تحقيقات النيابة مع مقدمة البلاغ “إيمان. ك”، أن التسجيلات الصوتية والمرئية التى قدمت ضد النقيب “م. س”، معاون مباحث القسم السابق، لا تخصه وأثبتت تحقيقات النيابة أن تلك التسجيلات تخص شهود الإثبات.

وكشفت التحقيقات، عن أن “إيمان.ك “، المتهمة فى قضية الاتجار بالمواد المخدرة، تقدمت بـ”كارت ميمورى” مسجل عليه مكالمات هاتفية بينها وبين الرائد “م.ب” رئيس مباحث الأميرية سابقا، وهو شاهد إثبات فى وجود علاقة بين النقيب “م. س” والسيدة، والذى كان ينكر فى البداية وجود تلك العلاقة، ما أثار حفيظة سيدة المقطم لتقديم وحدة تخزين عليها تسجيل مرأى مدته ثلاثة دقائق.

ويحوى التسجيل مشهد لمجموعة يرقصون مشهرين أسلحتهم، وأطلقوا الأعيرة النارية، وأقرت سيدة المقطم أنها من صورت هذه المقاطع أثناء تواجد هؤلاء الأشخاص فى الكافية المملوك لزوجها “على. س”، ” مكان الضبط لها وللمتهمين والآخرين فى قضية المخدرات”.

وأوضحت سيدة المقطم فى أقوالها أمام النيابة، أن الأشخاص الموجودين بمقطع الفيديو هم كل من الرائد ” م. ب” رئيس مباحث الأميرية السابق، والأمين بيومى، وباقى شهود الإثبات.

وفى نص تحقيقات النيابة العامة مع مقدمة البلاغ “إيمان. ك”، ذكرت فى أقوالها أمام المحقق أكثر من رواية لواقعة القبض عليها وتاريخ ضبطها، وقالت إنه تم ضبطها والقبض عليها عندما هاتفها النقيب “م. س” معاون مباحث المقطم من أسفل منزلها الكائن بشارع امتداد رمسيس عمارات الضباط وأخبرها برغبته فى الخروج معها وعندما نزلت من منزلها استقلت سيارته وطلب منها الذهاب لقسم المقطم لتسليم سلاحه وعندما وصل للقسم اتصل بأمين شرطة يدعى بيومى، والذى خرج له من القسم وأمره باصطحابها لداخل القسم وألقى القبض عليها بالقوة.

وذكرت سيدة المقطم فى التحقيقات، أن أمين الشرطة اعتدى عليها بالضرب واستولى على ذهب وأموال منها، وذلك فى الثامنة صباح يوم 27 فبراير 2017.

كتب
كريم الزعفراني
الوسوم
الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق