fbpx
الأخبار

إشادات برلمانية بزيارة السيسي لروسيا .. ونواب: هناك علاقات تاريخية وثيقة تربط بين القاهرة وموسكو

في إطار الجهود الدبلوماسية التي تقوم بها مؤسسة الرئاسة لتحسين العلاقات المصرية الخارجية، أشاد برلمانيون بزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى روسيا ، مؤكدين أن العلاقات المصرية الدولية هامة جدا واصبحت بمثابة أجنحة تدفع الاقتصاد المصرى إلى الأمام فى اطار الشراكة فى العديد من المجالات والتى تستهدف عودة مصر الى ريادتها من جديد سياسيا واقتصاديا.

ومن جانبه، أكد زعيم الأغلبية بمجلس النواب، الدكتور عبد الهادى القصبى، أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى روسيا والتى ستستمر ثلاثة أيام حافلة بالخير لمصر فى اطار الشراكة الاقتصادية القائمة على المصالح المشتركة والندية فى التعامل لقوة ومكانة مصر افريقيا وعربيا وبمنطقة الشرق الاوسط .

،موضحًا أهمية الزيارة تكمن فى الاهتمام المتبادل بين القاهرة وموسكو فى تحقيق أقصى درجات التعاون  فى المجال الاقتصادى والسياسى، ومايتضمنها من توقيع اتفاقيات لزيادة الاستثمار فى مصر والمشاركة فى بناء مصر الجديدة، مشيرًا إلى أن الزيارة تستهدف زيادة حجم التبادل التجارى واستكمال محطة الضبعة النووية وغيرها من المشروعات التى تنهض بمصر.

وأختتم القصبى تصريحاته بأن العلاقات المصرية الدولية هامة جدا واصبحت بمثابة أجنحة تدفع الاقتصاد المصرى إلى الأمام فى اطار الشراكة فى العديد من المجالات والتى تستهدف عودة مصر الى ريادتها من جديد سياسيا واقتصاديا.

وفي سياق متصل، أكد عمر المختار صميدة، رئيس حزب المؤتمرعلى  أهمية الزيارة التى يقوم بها الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى روسيا، والتى بدأت اليوم وتستمر على مدار 3 أيام، متوقعا أن القمة المرتقبة بين الزعيمين الكبيرين الرئيس عبد الفتاح السيسى والرئيس الروسى فلاديمير بوتين سوف تكون ناجحة وتحقق جميع أهدافها لصالح البلدين.

وقال صميدة إن هناك علاقات تاريخية وإستراتيجية وثيقة تربط بين القاهرة وموسكو، مشيرا إلى أن زيارة الرئيس السيسى الحالية لروسيا سوف تحقق جميع أهدافها السياسية والاقتصادية والاستثمارية والسياحية وغيرها.

وأضاف، أن الاهتمام الكبير وغير المسبوق من مختلف وسائل الإعلام العالمى والروسى بالزيارة يكشف أهمية هذه الزيارة ليس على مستوى القضايا التى تهم الجانبين المصرى والروسي ولكن تجاه جميع القضايا الإقليمية والدولية وفي مقدمتها القضايا المتعلقة بمنطقة الشرق الأوسط، خاصة مسيرة السلام والأوضاع في سوريا وليبيا واليمن، إضافة إلى أن زيارة الرئيس السيسى لروسيا تهدف إلى دفع عجلة التعاون فى مجال النقل والمواصلات بين البلدين، وزيادة حجم التبادل التجارى مع روسيا والذى وصل إلى 6.5 مليار دولار.

وتوقع حزب المؤتمر، أن تكون لهذه الزيارة نتائج إيجابية كبيرة للتعاون الاستثمارى والتجارى بين القاهرة وروسيا وزيادة جذب الاستثمارات الروسية لمصر لإقامة المشروعات الروسية المصرية المشتركة خاصة فى المشروع القومى العملاق بمنطقة قناة

إن هناك علاقات تاريخية وإستراتيجية وثيقة تربط بين القاهرة وموسكو، مشيرا إلى أن زيارة الرئيس السيسى الحالية لروسيا سوف تحقق جميع أهدافها السياسية والاقتصادية والاستثمارية والسياحية وغيرها.

وأضاف، أن الاهتمام الكبير وغير المسبوق من مختلف وسائل الإعلام العالمى والروسى بالزيارة يكشف أهمية هذه الزيارة ليس على مستوى القضايا التى تهم الجانبين المصرى والروسي ولكن تجاه جميع القضايا الإقليمية والدولية وفي مقدمتها القضايا المتعلقة بمنطقة الشرق الأوسط، خاصة مسيرة السلام والأوضاع في سوريا وليبيا واليمن، إضافة إلى أن زيارة الرئيس السيسى لروسيا تهدف إلى دفع عجلة التعاون فى مجال النقل والمواصلات بين البلدين، وزيادة حجم التبادل التجارى مع روسيا والذى وصل إلى 6.5 مليار دولار.

كتب
إيمان حسن
الوسوم
الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق