الأخبار

إشادة برلمانية  بالتعاون بين الكنيسة والحكومة لمواجهة ظاهرة الهجرة غير الشرعية 

إيمان حسن
أشاد الدكتور صلاح حسب الله المتحدث باسم مجلس النواب ببروتوكول التعاون بين الحكومة ممثلة فى وزارة الهجرة والمصريين بالخارج والكنيسة المصرية لمواجهة الهجرة غير الشرعية والذى وقعه قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، والسفيرة نبيلة مكرم  وزيرة الهجرة والمصريين بالخارج وذلك في إطار المبادرة الرئاسية “مراكب النجاة” للتوعية من مخاطر الهجرة غير الشرعية، والتي كان قد أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي  في منتدى شباب العالم ديسمبر 2019.
ووجه ” حسب الله ” فى بيان له اصدره اليوم تحية قلبية لقداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية على تصريحاته المهمة التى أكد فيها أن الكنيسة تدعم توفير الفرص للشباب دون تمييز اضافة الى تأكيد قداسته على أنه بمقتضى البروتوكول الموقع سيكون هناك برامج تدريبية خاصة بتنمية المهارات الفردية والأعمال الحرفية وأعمال الريادة تحرص أسقفية الخدمات العامة والاجتماعية والمسكونية، في جميع محافظات الجمهورية، على تنفيذها وخاصة في المحافظات الأكثر تصديراً للهجرة غير الشرعية والتي تعمل بها الأسقفية حالياً .
وأعتبر الدكتور صلاح حسب الله اشادة البابا تواضروس بما تقوم به وزارة الهجرة من جهود كبيرة في توعية أبنائنا بالخارج والحرص الدائم على ربطهم بالمؤسسات الدينية في مصر وتنظيم زيارات وفود أبناء المصريين بالخارج من الجيلين الثاني والثالث لمقر الكنيسة والأزهر، ولقاء الشخصيات الدينية والرد على أسئلتهم واستفساراتهم وترحيب قداسة البابا بتوفير المناهج التدريبية التي تقدمها وزارة الهجرة ضمن ما تقوم به أسقفية الخدمات من توعية، للتعريف بمخاطر الهجرة غير الشرعية والتعريف بالبدائل الآمنة بانه دليل قاطع على النجاحات الكبيرة التى حققتها السفيرة نبيلة مكرم فى هذه الملفات المهمة.
كما اشاد الدكتور صلاح حسب الله بتأكيد السفيرة نبيلة مكرم بأن توقيع البروتوكول مع الكنيسة المصرية يستهدف التعاون في تحقيق أهداف مبادرة “مراكب النجاة” وأهمية دور الكنيسة المصرية في توعية الشباب وهو ما يساهم في تعريف شبابنا في المحافظات الأكثر تصديرا للهجرة غير الشرعية، بمخاطر تلك الظاهرة من خلال عقد ندوات ولقاءات توعوية مع الشباب والأمهات اضافة الى تأكيد الوزيرة علو أن المؤسسات الدينية لها دور بارز في التوعية من خلال الخطب أو العظات، وذلك لأن تلك المؤسسات تتمتع بمصداقية كبيرة لدى الجميع تساعد على تحقيق الأهداف المنشودة وحث الشباب على البحث عن الفرص البديلة الآمنة وتعلم الحرف والمهن المختلفة والتي يحتاجها سوق العمل وقد تضمن البروتوكول تشكيل لجنة تنفيذية للتعاون بين الوزارة والكنيسة في تحقيق أهداف المبادرة الرئاسية لمكافحة الهجرة غير الشرعية “مراكب النجاة”، وإعداد كوادر مدربة بشكل دائم في المحافظات الأكثر تصديرا للهجرة غير الشرعية
الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق