fbpx
عربي وعالمي

إشتباكات عنيفة بين قوات عسكرية باليمن و تمرد قائد أمني على قرار إقالته

شهدت مدينة عتق، مركز محافظة شبوة، جنوب اليمن، اليوم الاثنين، اقتتالا عنيفا بين قوات عسكرية موالية للشرعية إثر تمرد قائد أمني موال لحزب الإصلاح على قرار إقالته من قبل محافظ المحافظة.

وأسفر

القتال عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

وتأتي هذه المواجهات العنيفة، على خلفية إقالة محافظ شبوة، عوض الوزير العولقي، السبت الماضي، قائد القوات الخاصة بمحافظة شبوة، العميد، عبدربه لعكب الموالي لحزب التجمع اليمني للإصلاح ”إخوان اليمن“، ضمن جملة من القرارات التي أصدرها لمعالجة آثار موجة العنف التي شهدتها المحافظة الشهر الماضي.

وقالت

مصادر محلية إن تمرد لعكب مدعوم من وزير الداخلية اللواء الركن، إبراهيم حيدان الذي اعتبر قرار المحافظ تعديا على صلاحياته، بينما رد المحافظ بأن القرار من صميم صلاحيات المحافظ واتهم الوزير بعدم التدخل في قرارات مشابهة بمحافظات أخرى.

وقالت

مصادر محلية لـ“إرم نيوز“، إن المواجهات بدأت بعد أن شنت وحدات أمنية تابعة للقوات الخاصة بالمحافظة وقوات من اللواء الـ30 – المتهمة بموالاة حزب الإصلاح (الإخوان المسلمين)– هجوما على وحدات عسكرية تابعة لقوات دفاع شبوة، وألوية العمالقة الجنوبية، في مناطق متفرقة من مدينة عتق.

وبحسب المصادر، فإن الاشتباكات امتدت إلى المدخل الشرقي لمدينة عتق، والأحياء السكنية الداخلية في المدينة، واستخدمت خلالها الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة.

وأشارت إلى سقوط قتلى وجرحى من الطرفين، بينهم قيادي لدى قوات اللواء 30، التابع لمحور عتق العسكري.

واستهدفت القوات ”الموالية للإخوان“، مواقع عسكرية تابعة لقوات دفاع شبوة وألوية العمالقة الجنوبية، المدعومة من قوات التحالف العربي، بقذائف مدفعية ”الهاون“، في مناطق متفرقة من مدينة عتق، بحسب المصادر.

وأكدت مصادر محلية أخرى، لـ“إرم نيوز“، أن قوات ألوية العمالقة الجنوبية وقوات دفاع شبوة، نشرت وحدات مكثفة في مناطق متعددة من مدينة عتق، صباح الاثنين، بعد وصول تعزيزاتها العسكرية، وسط تراجع حدة الاشتباكات مع ساعات الصباح الأولى.

وشهدت عتق، مركز محافظة شبوة، في الـ19 من شهر يوليو/ تموز الماضي، مواجهات دامية بين موكب قائد قوات الأمن الخاصة بشبوة، ووحدات من اللواء الثاني لدى قوات دفاع شبوة، أسفرت عن مقتل جنديين، وإصابة آخرين من الطرفين، بينهم مدنيون؛ ما دفع محافظ شبوة إلى إصدار قرار بتوقيف قائدي القوات المشتبكة، قبل أن يصدر قرارًا آخر مطلع الأسبوع الجاري، بإقالة قائد القوات الخاصة بالمحافظة.

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق