عربي وعالمي

إصابة سائح بريطاني وآخر أمريكي بجروح خطيرة في مهرجان ركض الثيران بإسبانيا

يتلقى سائحان العلاج من إصابات خطيرة تعرضا لها أثناء مشاركتهما في مهرجان “ركض الثيران” الشهير في مدينة بامبلونا في إسبانيا، حسبما ذكرت شبكة “آر.تي.في.إيه” الإخبارية الإسبانية امس الثلاثاء.

ونقل التقرير عن مسؤولين بالمستشفى أن بريطانيا عمره 49 عاما أصيب بكسر مضاعف في الكاحل، بينما أصيب رجل من مدينة شيكاغو الأمريكية عمره 42 عاما بالارتجاج وبجرح في الكتف أثناء مشاركته في مهرجان ركض الثيران.

وتلقى العديد من الأشخاص الذين أصيبوا بجروح أقل شدة أثناء الركض الذي استمر دقيقتين و13 ثانية الرعاية الطبية من الصليب الأحمر في الموقع.

وبدأت فعاليات مهرجان سان فيرمين المثير للجدل يوم السبت. وتم تسجيل عدد من الإصابات، من بينها حالات نطح، خلال جولات الركض السابقة هذا الأسبوع.

وتظاهر عشرات الأشخاص من منظمتي “بيتا” و”أنيمال نيتشراليس” المعنيتين بالرفق بالحيوان احتجاجا على المهرجان أمام مبنى البلدية. ولم يرتدوا سوى سراويل داخلية سوداء ووضعوا على رؤوسهم قرون ثيران واستلقوا على الأرض، للاحتجاج على قتل الحيوانات في حلبة الثيران.

وتم تنظيم مثل هذه المظاهرات بشكل منتظم على مدار الست عشرة عاما الماضية، بحسب صحيفة لافانجارديا.

ويقام المهرجان المخصص للقديس الراعي، سان فيرمين، منذ عام 1591، حيث يشهد ركض ستة ثيران سوداء اللون عبر الشوارع الضيقة بالمدينة إلى حلبة المصارعة على مدار ثمانية أيام متتالية.

كتب
منه الوزير
الوسوم
الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق