الرياضة

إنييستا رغم الفوز العريض: « ريال مدريد » لا يزال في السباق نحو الدوري الإسباني

رغم الإنتصار العريض الذي حققته كتيبة نادي برشلونة ، على مُضيفهم الغريم التقليدي ريال مدريد، في كلاسيكو الأرض، بثلاثة أهداف دون رد، ظهر اليوم، فإن قائد الكتلان أندريس إنييستا لم يفوت الفرصة للتأكيد على أن الملكي لم يفقد الأمل بعد في الفوز بالدوري.

« إنييستا » قال في تصريحات صحفية أعقبت مباراة السانتياجو برنابيو ظهر اليوم :« لم نطح بهم خارج السابق نحو الدوري، لازال هناك العديد من النقاط في الملعب التي يمكن القتال من أجلها »، وتابع بأن الرياضة دومًا ما تُخرج نتائج مستحيلة.

وأشار مُحرز هدف كأس العالم لبلاد الماتادور في 2010 ، الى ان الثلاثة نقاط المُتحققة في مُباراة اليوم تُعزز من حظوظ البلوجرانا في سباق الدوري، وتُبعدهم ثلاثة نقاط إضافية عن غريمهم المدريدي، ولفت إنييستا لخدمة إبن المدينة إسبانيول بالأمس وهزيمته أتليتكو مدريد، قائلاً بأن ذلك يصب في مصلحتهم كذلك، مُشددًا على ضرورة ألا يُخطأ الفريق كثيرًا خلال المُباريات المُقبلة.

وتطرق حديث إنييستا الى تفاصيل مُباراة اليوم، وأكد على أن الفريق الملكي توفرت له فرص كثير في الشوط الأول، فيما شعر لاعبو برشلونة بكثير من الراحة في الشوط الثاني.

ويعيش الفريق الكتالوني أجواءً مثالية في الدوري الإسباني هذا الموسم، فصدارة الليجا مؤمنة برصيد 45 نقاط، بحصيلة تُبعد الكتلان بتسعة نقاط كاملة عن أقرب المُنافسين أتلتيكو مدريد، هجوم الفريق والذي توقع البعض أن يتأثر برحيل نيمار غير المتوقع سجل 45 هدف، كأقوى خط هجوم من بين جميع فرق الدوري وبفارق تسعة أهداف عن الفريق الثاني في القوة الهجومية نادي فالنسيا، خط دفاع البرشا لم يقل بهاءً عن خط المقدمة، فنجح ومن خلفه حارس المرمى الألماني الشاب تير شتيجن في الزود عن شباك لم تهتز في 17 مباراة الا سبع مرات فقط.

وفاز نادي برشلونة اليوم على مضيفه ريال مدريد بثلاثة أهداف دون رد، سجلهم المهاجم الأوروجوياني لويس سواريز، ومن ثم ضاعف ليونيل ميسي النتيجة بهدف من ركلة جزاء، فيما سجل هدف البرشا الأخير لاعبه فيدال في الوقت الذي كانت فيه المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة.

 

الوسوم
الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق