fbpx
الأخبارعربي وعالمي

الأكراد يحرقون مكاتب «الأحزاب السياسية» بالسليمانية

أشعل محتجون أكراد غاضبون، النار في مكاتب  عدد من الأحزاب السياسية قرب مدينة السليمانية، مطالبين باستقالة حكومة إقليم كردستان شبه المستقلة شمال العراق.

وأظهرت

لقطات على وسائل التواصل الاجتماعي محتجين، وهم يشعلون  النار في مكتب للحزب الديمقراطي الكردستاني الحاكم اليوم الاثنين.

ونقلت

وكالة رويترز للأنباء عن متحدث باسم الاتحاد الوطني الكردستاني، المشارك في الحكومة، قوله إن محتجين أحرقوا أيضا مكتبا تابعا للحزب.

واحتشد ثلاثة آلاف متظاهر كردي على الأقل في وقت سابق في السليمانية في مظاهرات احتجاج على حكومة الإقليم بعد سنوات من التقشف وعدم دفع رواتب العاملين في القطاع العام.

و

أفادت تقارير بإشعال النيران في مكاتب حزبين آخرين. وذكر التلفزيون العراقي أن مكاتب أحزاب سياسية أخرى أضرمت فيها النيران، دون أن يذكر أسماءها.

وطالب

المتظاهرون، الذين كانوا عبارة عن خليط من رجال ونساء  برحيل المسئولين التنفيذين ، ورفعوا لافتات مكتوبة باللغات الكردية والعربية والإنجليزية تطالب برحيل المسؤولين ، وأعضاء الفروع التشريعية في حكومة الإقليم، رافعين بطاقات حمراء لتأكيد ما يريدونه.

 

الوسوم
الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق