أهم الأخبارالأخباردنيا ودين

“الأوقاف”: صلاة العيد لا تجوز خلف المذياع أو التليفزيون

أصدرت وزارة الأوقاف منشورا وزعته على المدريات كافة بشأن صلاة العيد.
وقالت الوزارة، إن صلاة العيد في مسجد السيدة نفسية سيكون مقتصرا على 20 من العاملين بالأوقاف بكشف محدد ومقدم من رئيس القطاع الديني، وعدم فتح المسجد أمام الجمهور على الإطلاق والاقتصار على تشغيل مكبرات الصوت الداخلية فقط، دون مكبرات الصوت الخارجية منعا لأي تجمع خارج المسجد كذلك ارتداء جميع المصليين كمامة.
وبحسب المنشور، يجب مراعاة أن تكون المسافة بين المصليين ألا تقل عن متر ونص متر بين كل مصلٍ بمسجد السيدة نفيسة، وبالنسبة بتكبيرات العيد بباقي المساجد، فيجرى السماح بنقل تكبيرات العيد من الإذاعة عبر مكبرات الصوت الخارجية في المساجد مع استمرار غلق المسجد وعدم تركه مفتوحًا في أثناء إذاعة تكبيرات العيد.

وأكدت الأوقاف أن المساجد التي كان يقام بها صلاة الجمعة هي التي ستقوم بتشغيل تكبيرات العبد بضوابط معينة وهي أن يجرى الالتزام بما تبثه إذاعة القران الكريم من تكبيرات العيد والتواجد بالمسجد للعمال والإمام فقط وعدم وجود أي شخص آخر داخل المسجد في أثناء التكبيرات وغلق المساجد غلق تام في أثناء تكبيرات العيد ومتابعة المدريات؛ لتلك التكليفات ومتابعة المخالفات وكتابة تقرير لرئيس القطاع الديني.
وأوضحت الوزارة أنه في حال وجود تجمعات أمام أو داخل المسجد يطبق قرار رئيس مجلس الوزراء بشأن التجمعات كذلك قرارات الأوقاف، مشيرة إلى أن صلاة العيد لا تجوز خلف المذياع أو التليفزيون وجواز صلاة العيد بالمنازل منفردة أو داخل البيت دون أي تجمع للسكان للعقارات حفاظًا على صحة الجميع فالهدف الرئيسي منع التجمعات حتى لا يتم انتشار فيروس كورونا.
وأشار إلى أن صلاة العيد ركعتين كأي صلاة أخرى غير أن المصلي يكبر 7 تكبيرات في الركعة الأولى بعد تكبيرة الإحرام و5 تكبيرات في الرقعة الثانية بعد تكبيرة القيام.

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق