fbpx
أهم الأخبارالرياضة

«الخرائط الحرارية» تورط كلوب فى تراجع مستوى صلاح مع الريدز

كتبت -اية اشرف

واصل النجم المصرى محمد صلاح غيابه عن التهديف فى ليلة سقوط ليفربول فى فخ التعادل (3-3) مع ضيفه برايتون، فى الجولة التاسعة من الدورى الإنجليزى الممتاز.
ورغم صناعته هدف ليفربول الأول، فإن محمد صلاح حصل على أسوأ تقييم بين لاعبى الفريقين بالمباراة، بأداء 6.1 وفقا لشبكة «سوفا سكور» المتخصصة فى الإحصائيات.

وشارك صلاح فى المباراة كاملة، وأطلق تسديدتين فقط على مرمى برايتون، فى الوقت الذى لم يقم فيه بأى مراوغة ناجحة من أصل 3 محاولات، كما لم يفز سوى بمواجهة ثنائية واحدة من أصل ثمان، وفقد الكرة 14 مرة. ورغم البداية التى تبدو جيدة بعد تسجيل هدفين فى أول 3 جولات الدورى الإنجليزي، من الدورى الإنجليزي، فإن صلاح فشل فى التسجيل للمباراة الرابعة على التوالى فى البريميرليج، ليبتعد أكثر عن صدارة ترتيب هدافى الدورى الإنجليزي، التى يسيطر عليها حاليا إيرلينج هالاند مهاجم مانشستر سيتى برصيد 11 هدفا.

وتمثل تلك البداية الأضعف لصلاح منذ بداية مشاركته فى الدورى الإنجليزى الممتاز، إذ إنه فى نفس المرحلة قبل عام واحد، كان لديه 6 أهداف، وفى موسم 2020/2021 كان لديه 7 أهداف.

وبالنظر إلى ما اختلف بين الموسم الماضى والحالي، فهناك عدة أسباب قد تفسر الصيام التهديفى الذى يعانى منه صلاح، بداية برحيل زميله السنغالى ساديو مانى الذى كان يمده بالتمريرات، مرورا بسوء مستوى ليفربول بشكل عام وكثرة الإصابات، إلى جانب الرقابة اللصيقة التى يفرضها المدافعون على النجم المصري.

غير أن السبب الرئيسى وراء تراجع أداء صلاح قد يتمثل فى يورجن كلوب، مدرب الفريق، الذى أصبح يعتمد عليه بشكل أكبر للعمل على نطاق أوسع من الفترة السابقة، بتمركز صلاح على اليمين والأطراف وليس داخل منطقة الجزاء.

وقد يفسر ذلك تعاقد النادى مع المهاجم الأوروجويانى داروين نونيز رغم أنه لم يلعب أمام برايتون.

كلوب أنكر ذلك وبرأ نفسه من هذه الاتهامات، وقال بعد التعادل السلبى مع إيفرتون فى الجولة السادسة من الدوري: «هذا ليس صحيحا، صلاح لا يلعب بعيدا عن المرمى أكثر من مواسم أخرى، لست متأكدا مما ترونه هناك».

ورغم ذلك، فمن الواضح من الخرائط الحرارية لصلاح هذا الموسم أنه فى الواقع يقضى المزيد من الوقت فى الجناح الأيمن، مع قضاء وقت أقصر داخل منطقة الجزاء، وهو ما ظهر خلال مباراة برايتون.

وبسبب تعليمات كلوب الفنية، لمس صلاح الكرة أمام برايتون 42 مرة، بعدما لمس الكرة 43 مرة أمام إيفرتون، علما بأن المتوسط الإجمالى له بلغ 47.7 لمسة فقط لكل 90 دقيقة له فى الدورى الإنجليزى الممتاز هذا الموسم.

وأشارت صحيفة «ليفربول إيكو» بعد مباراة إيفرتون إلى أن هذا المتوسط أقل بالطبع من معدل لمسه للكرة فى المباريات الـ6 المواسم الماضية (56 مرة لكل 90 دقيقة)، وأقل كذلك من الموسم قبل الماضى (54 لكل 90 دقيقة).

فى الموسم الماضى بلغت نسبة لمسات صلاح للكرة فى أقصى الجبهة اليمنى 50%، أما هذا الموسم، فقفزت هذه النسبة إلى 55%، وهو بالطبع ليس فرقا كبيرا ولكنه يشير إلى انخفاض معدل لمساته بالقرب من منطقة جزاء الخصوم.

وخلال 630 دقيقة لعبها فى الدورى الإنجليزى الممتاز هذا الموسم، لم يسدد صلاح سوى 7 تسديدات على المرمى.

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق