أهم الأخبارالحدثتقارير وملفات

الداخلية: محامي بلبيس مجرم ..والمحامين ترد

 

كتب – محمد عبدالله

سادت حالة من الغضب بين المحاميين بمنطقة الشرقية احتجاجا على واقعة مصرع محامي  في تبادل اطلاق النار مع الشرطة بمنطقة بلبيس بالشرقية.

وكشفت الاجهزة الأمنية بوزارة الداخلية في بيان لها انه تم تصفية ثلاثة من العناصر الإجرامية شديدة الخطورة في تبادل لإطلاق النار، وذلك عقب ورود معلومات أكدتها تحريات فريق العمل المُشكل برئاسة قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائى بمديرية أمن الشرقية تواجد العنصر الإجرامى شديد الخطورة محمود.س . إ وشهرته القذافى 28 سنة عاطل ومُقيم بناحية الطحاوية دائرة مركز شرطة بلبيس صادر قرار من النيابة بضبطه وإحضاره فى 7 قضايا سرقات بالإكراه بدائرة المركز، ومحكوم عليه بالسجن 10 سنوات فى قضية إستعمال قوة وسلاح، وسبق اتهامه فى 16 قضية متنوعة.

وبصحبته اثنين من أعوانه يستقلون دراجة نارية وبحوزتهم أسلحة آلية بمنطقة أرض الكنانة دائرة مركز شرطة بلبيس، وعقب تقنين الإجراءات وإتخاذ كافة التدابير الأمنية اللازمة توجهت قوة أمنية من قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائى بأمن الشرقية بالاشتراك مع قوات الأمن المركزى استهدفت محل تواجدهم، ولدى مشاهدتهم للقوات بادروا بإطلاق وابلاً من الأعيرة النارية تجاه القوات، فبادلتهم القوات على الفور بالمثل حتى تمكنت من السيطرة على الموقف، وأسفر ذلك عن مصرع المتهم ومعاونيه كلٍ من رامى . م . م، وشهرته الجوكر، 18 سنة، عاطل، ومُقيم بناحية السعادات دائرة المركز، ” أحمد السيد  نعمة “، 33 سنة، ومُقيم بناحية السعادات دائرة المركز.

وتابع بيان الداخلية أن تم العُثور  بحوزة المتهمين على 3 بنادق آلية وع63 طلقة نارية من ذات العيار و 4 خزن، 2 قنبلة يدوية هجومية، سلاح أبيض عبارة عن “خنجر”، 5 هواتف محمولة، تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، والعرض على النيابة.

ومن ناحية أخر أصدرت نقابة المحامين، بيانا توضيحيا لشرح ملابسات وتوضيح حادث مقتل أحد المتهمين وهو  زميل لهم والمعروف بــ”محامي بلبيس”، أدانت فيه أجهزة الأمن، إذ أوضحت أن قوات الشرطة هي التي أطلقت النار على المتواجدين، ومن بينهم المحامي، بزعم أن القتيلين الآخرين من المسجلين المطلوبين للعدالة.

واشار البيان إن نقابة المحامين تلقت نبأ وفاة الزميل أحمد السيد نعمة الله موسى حسن، المحامي في حادث إطلاق نار قامت به قوات الشرطة م، وقد أفاد الخبر بأن المحامى قد قتل أثناء تواجده مع اثنين من موكليه.

قال بيان نقابة المحامين، إنه وضبطا للروايات المتعددة نرصد ما تأكد لنا من معلومات:

– أن الزميل المرحوم أحمد السيد نعمة الله موسى حسن مقيد تحت رقم 529220 ابتدائي ومن المشهود له بالمهنية والالتزام الخلقي ولا علاقة له بأي عمل سياسي أو حزبي.

2- أن الواقعة قد تمت إثناء تواجده مع موكلين، قُتلا معه أثناء وقوفهما بأرض التعاقد بناحية بساتين بركات – بلبيس وكان وجوده معهما بسبب إتمام تعاقد لبيع قطعة الأرض محل وقوع الجريمة.

 

3- أن قوات الشرطة هي التي أطلقت النار على المتواجدين ومن بينهم الزميل المحامي بزعم أن القتيلين الآخرين من المسجلين المطلوبين للعدالة.

 

4- تأكد لنا أن الزميل المحامي لم يكن حائزا لسلاح وليس لديه دافع لحمله وإن المكان الذي أصيب فيه ليس مكانا معدا لتبادل الإطلاق بل هو مكان مكشوف.

 

5- تم تكليف السادة أعضاء مجلس النقابة العامة الأساتذة محمد عبد العظيم كركاب وممدوح عبد العال وعادل عفيفي أعضاء النقابة العامة وكذا الأساتذة حسن الصادق نقيب الفرعية وعبد الهادي ابوستيت ومحمد عبد السميع ويوسف قنديل أعضاء النقابة الفرعية باتخاذ كافة الإجراءات القانونية بالحضور عن النقابة والادعاء مدنيا وبمتابعة التحقيقات وسماع الشهود والإشراف على التصريح بدفن الجثمان بعد انتهاء عملية التشريح والمعاينة القانونية وذلك بعد الاتصال المباشر بالمستشار المحامي العام للزقازيق الذي طمأن النقيب على أن النيابة العامة تباشر تحقيقاتها منذ بداية البلاغ ولن يضيع لديها حق من الحقوق.

 

6- أصدرت النقابة قرارا بتعليق العمل يوم السبت بجميع محاكم بلبيس وقد تم التعليق بنسبة نجاح 100% بتعاون السادة قضاة المحكمة الأجلاء.

 

7- ما تيقن حتى الآن وبحده الأدنى وقوع جريمة قتل عمد على المجني عليه الذي لم يكن مسلحا ولم يقاوم ولم تنسب إليه السلطات أي جريمة سوى تبادل إطلاق النار وهذا تبرير واهٍ لتبرير المسئولية الجنائية عن الجناة.

 

8- ستواصل نقابة المحامين بالتعاون مع النقابة الفرعية والسادة المحامين متابعة كل الإجراءات اللازمة لحق القصاص العادل واتخاذ كافة الإجراءات القانونية لتحقيقها، وستظل كافة لجان النقابة في حالة انعقاد دائم حتى تمام الأمر.

 

9- تكليف إدارة المعاشات بسرعة صرف مستحقات أسرة الزميل وكافة حقوقها النقابية.

 

10- تتقدم نقابة المحامين بخالص العزاء للأسرة والفقيد وزملائه المحامين في كل مكان.

 

الرابط:
الوسوم

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق