أهم الأخباراخترنا لكالأخبار

الدكتور حسن بسيونى يدعو لإختيار مرشحي الشيوخ بعيدا عن العصبيات

إيمان حسن

أكد المستشار الدكتور حسن بسيونى عضو لجنتى الشئون الدستورية والتشريعية والقيم بمجلس النواب، أهمية مشاركة المواطنين في انتخابات مجلس الشيوخ، التي تنطلق غدا الأحد  في الخارج وتجرى في الداخل خلال يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين، مشيرا إلى ان المشاركة في الإنتخابات هو واجب وطنى على جميع المصريين لإستكمال بناء موسسات الدولة.

 

ودعا بسيونى في تصريح له اليوم، جموع المصريين للمشاركة في الإنتخابات، وإختيار من يرونه أفضل من وجهة نظرهم، بعيدا عن أي حسابات سياسية أو عصبيات او مصالح ضيقة، مؤكدا ان إختيارات المواطنين هي التي ستؤدى إلى شكل مجلس الشيوخ الذى تم استحداثه بموجب التعديلات الدستورية التي وافق عليها الشعب في الإستفتاء الشعبى العام الماضى.

 

 

وناشد عضو مجلس النواب، المواطنين والناخبين، عدم الإلتفات إلى دعوات المنتمين للتيارات الإرهابية،  بعدم المشاركة في الإنتخابات أو مقاطعة العملية الإنتخابية بأي صورة من الصور و لأي أسباب أو معتقدات يروج لها البعص، سواء مايرده البعض بأن تلك الإنتخابات غير هامة وأنها محسومة مقدما او ان ذلك المجلس ليس له أهمية كبيرة، قائلا، “كل شيء بيد الناخب، فهو صاحب القرار في إختيار من يريد أو يراه الأفضل، وبالتالي كلما كانت هناك مشاركة كبيرة من المواطنين، كلما جاءت النتائج معبرة عن رأى المواطنين، وبالعكس كلما كانت مشاركة المواطنين ضعيفة، جاءت النتيجة غير معبرة بشكل كبير عن جميع المواطنين. ”

 

 

وأشار المستشار حسن بسيونى،  إلى أهمية مجلس الشيوخ  في شكله المرتقب، والذي يختلف تماما عن مجلس الشورى السابق سواء من حيث التشكيل أو الإختصاصات، فهو يختص بدراسة واقتراح كل ما يتعلق بتوطيد دعائم الديمقراطية والحقوق والواجبات والمقومات الأساسية للمجتمع، ودوره الهام يتمثل أيضا في اقتراح كل ما يتعلق بالحقوق والوجبات والحريات، وكذلك يلزم أخذ رأيه، في أي اقتراحات بإجراء تعديلات دستورية، ولو لم يتم الأخذ برأيه يعتبر الأمر الصادر غير دستوري، في الاقتراحات الخاصة بتعديل أي مواد الدستور، كما يؤخذ  رأيه في مشروع الخطة العامة لـ”مشروع التنمية الاقتصادية والاجتماعية”، وكذلك في معاهدات الصلح والتحالف، وأي معاهدات تتعلق بحقوق السيادة ومشروعات القوانين المكملة للدستور.

 

وتابع بسيونى، كما أن المجلس له الحق في طلب المناقشة العامة لاستيضاح سياسة الحكومة ويحق لأي عضو إبداء اقتراح لرئيس الوزارء أو أي وزير على أن يكون طلب المناقشة بموافقة 20 عضوا، ويأتي ذلك في إطار التعاون بين مؤسسات الدولة،  وهو ما يطلق عليه “الرقابة التعاونية”، مشيرا الى ان تلك الإختصاصات تتطلب ان يضم مجلس الشيوخ في تشكيله قامات وخبرات فكرية وثقافية وقانونية مختلفة تفيد البلاد في مختلف المجالات عبر التشريعات والمهام التي سيقوم بها، وهو ما يفرض على المواطنين حسن الإختيار من بين المرشحين الحاليين، بعيدا عن فكرة العصبيات، ليكون أعضاء ذلك المجلس من بين تلك الفئات المطلوب تواجدها في تشكيل ذلك المجلس ، وبالتالي تحقيق الهدف من استحداثه في التعديلات الدستورية.

 

 

كما ناشد المستشار حسن بسيونى، المواطنين بضرورة عدم التخلي عن كافة الإجراءات الإحترازية بشأن فيروس كورونا، خلال فترة التصويت بالإنتخابات للمحافظة على الصحة العامة.

 

و أشار بسيونى الي أهمية دور وسائل الإعلام في حث المواطنين على المشاركة في الإنتخابات وقيامهم بدورهم الوطني بعيدا عن العصبيات ودعوات المقاطعة لأي سبب من الأسباب.

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق