الرأي

الدكتور “طارق رحمي “الرجل المناسب في المكان المناسب

بقلم _ أيمن غانم

الكثير منا يرددها عندما يشاهد مسؤول نشيط يراعي ضميره في منصبة ، ويقولها البعض عندما يتبوأ شخص ما منصب أو مكانه رفيعه فى المجتمع ، ونلمس فيه امتلاكه للمؤهلات الأخلاقية والعلمية التي تتناسب مع ذلك المنصب الذي يشغله ، ومن هنا فتعتبر تلك المسؤولية هي أمانة دينية والتزام اخلاقي أمام الله والوطن ، ولنتذكر قول الله تعالى في كتابه العزيز :” وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل” وجاء الحكم هنا ليس فقط في الشق القضائي ، بل جاء فى كل ما يتعلق بحقوق المواطنين ومعيشتهم .

أتحدث اليوم عن الرجل المناسب الذي وضعته القيادة السياسية الحكيمة فى المكان المناسب ، لخدمة المواطنين ، الا وهو الدكتور ، طارق رحمي ، محافظ الغربية ، في شهر نوفمبر عام 2019 لفت إنتباهي خبر يتردد فى الوسط الإعلامي أن هناك تغيير سيحدث علي الساحة للمحافظين في بعض محافظات مصر ، وفي تلك الفترة قد تعودت دائما الا أنتظر جديد من أي محافظ بمحافظة الغربية مسقط رأسي لأنه لن يغير كثيراً عن السابقين ، ولكن حدسي الداخلي مع الدكتور طارق رحمي كان مختلف عندما شاهدت السيرة الذاتية الخاصة به ، وقتها الفضول جعلني اتسائل من هذا الرجل .. هل حقاً محافظة الغربية سيكون لها نصيب من التغيير للأفضل كباقي محافظات مصر ؟! … وبالفعل قمت بالإتصال وقتها بصديق عزيز يعمل دكتور مهندس بجامعة قناة السويس وسألته هل تعرف رئيس جامعة قناة السويس ؟ فرد عليا ضاحكا وقال ومن لا يعرف الدكتور طارق رحمي ، هو مسك خلاص عندكم فى محافظة الغربية ؟ ومن الأخر عملي جداً وملوش فى المجاملات وهيفيد المواطنين جداً … اتذكر وقتها إني أجبت عليه : وأحنا كمواطنين مش عاوزين أكتر من كدا وشكرته واغلقت بعدها المكالمة .

أتذكر بعد توليه منصب محافظ الغربية بإسبوعين تقريباً كانت هناك مشكلة في قرية صغيرة تابعة لمحافظة الغربية وتحدث الي أشخاص من تلك القرية لعرض المشكلة علي المسئولين ، وقتها قمت بإرسال رساله نصية عبر الواتساب للدكتور طارق رحمي علي الرقم الخاص به ، وعرضت المشكلة بشكل بسيط عليه ، وظني أنه لن يجيب أو يرد علي الرسالة ، ولكن خاب ظني بعدها بدقائق معدودة فقد كان الرد … حاضر سيتم حل المشكلة فوراْ وأهلا بحضرتك … وقتها تأكدت أن مصر تتقدم للأمام وبقوة وأن إختيارات الرئيس السيسي صائبة ويسعي لخدمة الوطن والمواطنين ، وأن المسئولية تكليف وليس تشريف كما شاهدناها في المحافظين السابقين ومنذ عام 2019 حتي الأن لم يتوقف الدكتور طارق رحمي عن مساعدة المواطنين في إطار قانوني والتغيير في كافة مراكز المحافظة بل وحارب الفساد ومن هنا وجب علي أن أقول كلمة حق عن المجهود المبذول لنرى محافظتنا فى أجمل صورة ممكنه .

أعتقد أن وطننا الأن بحاجة إلى قيادات لهم القدرة على تفجير طاقات العطاء مثل محافظ الغربية ، ويوصلون الليل بالنهار دون تعب أو عناء من أجل المصلحة العامة وخدمة العباد ، لذلك إذا أردنا المحافظة على مصر والنهوض بها وتجنبها الإنحراف، فإن وضع الشخص المناسب في المكان المناسب، لهو عماد النجاح والتقدم .

الوسوم
الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق