fbpx
الحوادث

الرقابة الإدارية تلقي القبض علي أمين حفظ محكمة

أحال المحامي العام الأول لنيابة جنوب الجيزة، قضية رشوة كبير متهم فيها أمين حفظ محكمة شبرا الخيمة سابقا سيئ السمعة وتشكيل عصابي من رجل أعمال عربي و4 آخرين، للجنايات لاتهامهم بالتزوير للاستيلاء على قطعة أرض كبيرة بشارع الأهرام.

شهد

عضو هيئة الرقابة الإدارية بأن تحرياتـه دلتـه على أن المتهمين أعضاء في تشكيل عصابي استهدف قطعة الأرض محـل النـزاع، حيث اتفقوا على اللجوء إلى أمين حفظ محكمـة شبرا الجزئية المتهم الأول، والمعـروف بسـوء سمعتـه وسـلوكه وارتكابـه وقائع مشـابهة، ومعـه آخـر مجـهـول لاصطناع مـلـف الـدعوى رقـم 465 لسنة ١٩٨٣ مدني جزئي شبرا بادعـاء ملكيـة المتهم الثاني لـلأرض محل الواقعة بموجـب حـكـم الصـحة والنفـاذ المشار إليـه والمزعـوم صـدوره قبـل مورثـة الشـاكين، ثم استخرج للمتهم السالف ووكيله المتهم السادس صـورة رسميـة مـن الحـكـم المصطنع وكـذا عريضـة الـدعوى ليقـوم بـدوره بالتدخل هجومياً في سنة ٢٠٠٨ مـدني الجيزة مطالبـاً بعـدم تعـرض الشـاكين له في ملكيته لقطعة الأرض محـل النـزاع ليـتم ضـم الـدعوى المصطنعة وإرسالها بمعرفة أمين الحفـظ المذكور ثم تظهـر أدوار باقي المتهمين ووكيلهم المتهم السادس في منازعـة الحيـــــازة – بالمحضــــرين رقمـي ١٤٢٦٨ ، ١٤٤٩٣ إدارى لســنة ٢٠٠٩ العمرانيـة والمفيدة بـرقم ٢٥٠ لسنة ٢٠١١ مستعجل الجيزة – بوضع اليد على قطعة الأرض المذكورة والاستيلاء عليهـا مُحتجين بذات المحررات محـل التزوير.

وأضـاف

بتمرسهم ارتكـاب وقـائـع مشـابهة، حيـث سـبق اتبـاع ذات الأسلوب في القضية رقـم ٢٦٤٩ لسـنة ٢٠١٤ إدارى الـوايلي مـن قبـل كـل مـن المتهمين الأول والخامس والسـادس للاستيلاء على قطعة أرض بشارع العروبة بمصر الجديدة، كمـا اتهم الثالث في واقعـة تزويـر بقصـد الاستيلاء على عقـار آخـر بالقضية رقم 13765 لسنة ٢٠١٧جنايات السيدة زينب.

جاء بأمر الإحالة أن المتهمين جميعا، وهم ليسوا من أرباب الوظائف العمومية، عدا الأول (أمين حفظ محكمة شبرا الجزئية)، اشتركوا بطريق الاتفاق فيما بينهم وبطريقـي الاتفاق والمساعدة مع آخـر مجهـول في ارتكاب تزوير في محررات رسميـة “وهـى مستندات الـدعوى رقـم 465 لسنة ١٩٨3 جزئـي شبرا والحكـم الصـادر فيهـا بصـحة نفـاذ عقـد البيـع المـؤرخ لقطعـة الأرض الكائنـة شـارع الأهـرام بـزعم ملكيـة المتهم الثاني لهـا”، وكان ذلك بطريـق الاصطناع بأن اتفقـوا مـع المجهـول على إنشائها على غرار المحررات الصحيحة، وسـاعدوه بأن أمـدوه بالبيانات اللازمة، فقـام ذلك المجهـول بإنشائها ومـلء بياناتها وذيلهـا بتوقيعات عزاهـا زوراً إلى الموظفين المختصين.

المتهمون وهم تشكيل عصابي اشتركوا بطريق الاتفاق فيما بينهم وبطريقي الاتفاق والمساعدة مع آخـر مجهـول في ارتكاب تزوير في محرر عرفي “عقد البيع المؤرخ المشار إليه”، وكان ذلك بطريق الاصطناع بأن اتفقـوا مـع المجهـول على إنشائه على غرار المحررات الصحيحة، وساعدوه بأن أمـدوه بالبيانات اللازمـة فقـام ذلـك المجهـول بإنشـائه ومـلء بياناتـه وزيلـه، بتوقيعـات نسبت زوراً لمورثـة مـلاك الأرض فتمـت الجريمـة بنـاء ذلـك الاتفـاق

كما أن المتهم الأول بصفته موظفاً عاماً “أمين حفـظ محكمـة شـبرا الجزئية” سيئ السمعة، ارتكب تزويرا في محرر رسمـي، وهـو صـورة الحكم في الدعوى موضـوع الاتهام الأول حـال تحريـره المختص بوظيفتـه، وكـان ذلـك بجعـل واقعـة مـزورة في صـورة واقعـة صـحيحة بأن نسـخها مـن الأصـل المصطنع واعتمدها بصفته المختص بتوقيـع مـفـاده صحتها وكونها مأخوذة مـن أصـل صـحيح خلافاً للحقيقـة، فمهرت بخاتم جهة عمله للاعتداد ببياناتها على هذا الأساس وعلى النحو المبين بالتحقيقات.

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق