الحوادث

السجن 10 سنوات لـنجار إغتصب طفلة عمرها 4 أعوام

كانت الساعة تشير إلى السابعة من صباح يوم 8 فبراير من عام 2014، في قرية ميت رهينة التابعة لمركز البدرشين، أو كما عُرفت قديما بـ”منف” في تلك القرية الهادئة التي يزيد تعداد سكانها على الـ 70 ألف نسمة، كانت الطفلة “رابحة” ذات الـ4 سنوات أمام منزل أسرتها تلعب مع أقرانها من أبناء عمومتها، إلا أن أحد الجيران ويُدعى “حسن” كان يتربص ويرصد تحركات الطفلة استعدادا لتنفيذ مخطط شيطاني، تقوده شهواته الحيوانية تجاهها، حيث تمكن من استدراج الطفلة إلى “توك توك” كان متوقفًا بعيدا عن منزل الأسرة، وجثم فوق جسدها، قاصدًا بذلك مواقعتها وهتك عرضها.

“حسن” نجار مسلح.. يبلغ من العمر 26 عاما، كان يخطط لجريمة بشعة، مرت بعدة مراحل بداية من تنفيذ الجريمة مساء يوم 8 فبراير 2014، وصولا لمحاكمة المتهم أمام محكمة جنايات الجيزة التي عاقبته بالسجن المشدد لمدة 10 سنوات، ثم تقدمه بطعن على الحكم أمام محكمة النقض والتي ألغت الحكم وأمرت بإعادة محاكمته، ليمثل مجددا أمام الجنايات برئاسة المستشار مدني دياب مهران، رئيس المحكمة، والتي أصدرت بحقه حكما جديدًا بالسجن المشدد لمدة 10 سنوات.

التحقيقات التي باشرتها النيابة العامة في القضية التي تحمل رقم 1393 لسنة 2014 جنايات مركز البدرشين، والتي أشرف عليها المستشار ياسر التلاوي المحامي العام الأسبق لنيابات جنوب الجيزة وباشرها محمد صلاح، رئيس النيابة الأسبق، أكدت أن الطفلة المجني عليها “رابحة” كانت أمام منزل الأسرة، حين اقترب منها “حسن” واستدرجها داخل “توك توك” قاصدًا خطفها، وما إن اطمأن أنهما بعيدان عن الأعين، وضعها داخل “توك توك” ونزع عنها ملابسها “عنوة” وتمكن من اغتصابها.

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق