الحدثالحوادث

السجن 3 سنوات لزوج حرق منزل طليقته بالشرقية

قررت محكمة جنايات الزقازيق، برئاسة المستشار أحمد الجمل، بالسجن 3 سنوات لصاحب محل كشري، لإضرامه الحريق العمد، بمنزل أسرة طليقته لرفضها الرجوع إليه مرة ثانية.

تعود أحداث القضية لشهر مارس من عام 2020، عندما تلقى مدير أمن الشرقية، إخطارا من العميد عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغ حريق بشقة بالطابق الثالث بمنزل ناحية منطقة الدوكار، بندر بلبيس، وانتقل العميد عصام هلال، مأمور مركز شرطة بلبيس، والعقيد مصطفى رشاد، نائب المأمور، والنقيب أحمد النحال، معاون المباحث، إلى موقع البلاغ، فيما انتقل اللواء سامى علام، رئيس مجلس مدينة بلبيس، وتمكنت قوات الحماية المدنية بالشرقية، برئاسة العقيد محمد العادلي، مدير الحماية المدنية بالشرقية، من السيطرة علي الحريق، وتبين من المعاينة الأولية وجود شبهة جنائية في الحريق.

وتبين من التحريات إصابة سيدتين وطفلين بحروق متعددة بأنحاء الجسد وتم نقلهم إلى مستشفى بلبيس العام لقسم الحروق لتلقي الإسعافات الأولية، وتم نقلهم إلى مستشفى ههيا للحروق وكشفت التحريات التى قام بها النقيب أحمد النحال، معاون مباحث مركز بلبيس، برئاسة العقيد جاسر زايد، رئيس فرع البحث الجنائى لفرع الجنوب، وجود شبهة جنائية في الحريق، وقيام صاحب محل كشرى بإشعال النيران بالمنزل انتقاما من طليقته ” أميرة م” 20 سنة لرفضها الرجوع إليه مرة ثانية بعد انفصالها عنه، فأشعل النيران فى منزل أسرتها انتقاما منها، وتمكنت قوة من مباحث مركز شرطة بلبيس، من ضبط المتهم ويدعى “م س أ ” 28 سنة صاحب محل كشرى، مقيم بندر بلبيس، وتم إحالته من قبل النيابة العامة إلى محكمة جنايات الزقازيق.

الوسوم
الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق