الرياضة

الصحافة الإيطالية تتغنى بـ”ريمونتادا” أسود يوفنتوس أمام توتنهام

عاشت الجماهير الإيطالية ليلة سعيدة بعد الانتفاضة الرائعة التي حققها العملاق يوفنتوس ، بعد أن تأهل لربع نهائي دوري أبطال أوروبا بعد الفوز إيابا على توتنهام الإنجليزي بنتيجة 2-1، في ليلة تألق فيها الثنائي الأرجنتيني هيجوايين وديبالا علمًا بأن مباراة الذهاب في تورينو، انتهت بالتعادل الإيجابي 2-2.

واحتفت الصحف الإيطالية بلاعبي اليوفي ووصفتهم بأنهم أسود، حيث تغنت صحيفة “كوريري ديللو سبورت” بانتصار يوفنتوس على توتنهام، قائلة: “أسود ويمبلي، يوفي رائع، هيجواين وديبالا قلبا النتيجة إلى 1/2، وتقدما لربع النهائي”.

واحتل هيجواين وديبالا كذلك، صدارة الصفحة الأولى من صحيفة “لا جازيتا ديللو سبورت”، والتي كتبت “أسود ويمبلي، يوفي الرائع يهزم توتنهام، والبيانكونيري يتأهل لربع النهائي، عانى وتأخر في النتيجة، لكنه عاد بفضل هيجواين وديبالا”.

وكتبت صحيفة “توتو سبورت” عن التأهل “يوفي في ربع نهائي الأبطال، أسود، توتنهام تقدموا، ثم تغييرات أليجري وهدفان من هيجواين وديبالا قلبا المباراة رأسًا على عقب، وكيليني وبارزالي قاما بتأمين التأهل من ملعب ويمبلي، عودة هائلة من بطل إيطاليا”.

وسلطت شبكة “بريميوم سبورت” الضوء على تصريحات صاحب الثلاثة أهداف في مرمى توتنهام ذهابا وإيابا، حيث قال: “كانت مباراة صعبة للغاية ضد فريق كبير كنا نعرف بأن الخصم سيترك بعض المساحات، وأننا سوف نستغل ذلك، نحن سعداء بهذا التأهل”.

وأضاف هيجواين “سعيد بالبقاء مع هذا الفريق، أشكر الطاقم الطبي ورفاقي الذين ساعدوني في فترة الإصابة لمدة 15 يومًا، لم نكن متأكدين تمامًا من التأهل وكانت لنا ضربة جزاء واضحة في البداية، لكننا بقينا في المباراة”.

واختتم هيجواين: “كنا على يقين بأننا سوف نستفيد من الفرص المتاحة لنا، مع مزيد من الرغبة، سيكون من الصعب هزيمتنا من أي فريق”.

ولم يميز ماسيمليانو أليجري، المدير الفني ليوفنتوس، بين لاعبيه حيث قال لنفس الشبكة: “مبروك للجميع، هذا نتاج عملنا منذ سنوات، الفوز في ويمبلي ليس بالأمر السهل، لاعبو اليوفي تحلوا بالصبر، وفي 10 دقائق نجحنا في قلب المباراة وتأهلنا لربع النهائي”.

في المقابل، أرجع ماوريسيو بوكتينيو، المدير الفني لتوتنهام، السبب في وداع البطولة من دور الـ16 إلى نقص الخبرة لدى لاعبيه، وقال: “قدمنا مباراة جيدة، وأنا سعيد بما ظهر عليه اللاعبون فى المباراة لكن فى النهاية الحظ لم يكن معنا اعتقد أننا اكتسبنا خبرة كبيرة من هذه المباراة، لأن الخبرة كانت من ضمن أسباب الخسارة أمام يوفنتوس”.

الرابط:
كتب
محمد المكاوي
الوسوم

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق