أهم الأخبارالأخبارالحدث

المستشفيات الجامعية تطمئن المصريين: نمتلك 2754 جهاز تنفس صناعى

في ظل الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد بدول العالم، أعلنت المستشفيات الجامعية رفع حالة الطوارئ والتأهب القصوى لمواجهة هذا الفيروس، الذي يهدد حياة الملايين، وبات من الضروري تكاتف مؤسسات الدولة لمواجهة هذه الأزمة.

وكشفت وزارة التعليم العالى في بيان صادر عنها اليوم الجمعة ، أن  إمكانيات المستشفيات الجامعية لمواجهة فيروس كورونا تبلغ35825 سرير،3959  سرير رعاية مركزة431 سرير للرعاية المركزة للأطفال،2754  جهاز تنفس صناعى، 838  حضانة.

وأوضحت وزارة التعليم العالى ، القوى البشرية بالمستشفيات الجامعية، لمواجهة فيروس كورونا،  1524 تخصص تخدير ورعاية مركزة،  460 تخصص أمراض صدرية، 401 تخصص أمراض متوطنة، 846 تخصص تحاليل، 768 تخصص أشعة تشخيصية، ليصبح إجمالي الأطباء: 3999 طبيبا.

وكان الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، عقد اجتماع مجلس المحافظين أول أمس الاربعاء عبر الفيديو كونفرانس يستهدف أيضًا متابعة موقف المستلزمات الطبية بالمستشفيات بكل محافظة، لافتًا إلى التنسيق الكبير الذى يتم خلال هذه الفترة لتعويض أى نقص فى المستلزمات الطبية سواء بالمستشفيات العامة أو الجامعية

وأشار رئيس الوزراء، إلى أن هناك خطة إذا استلزم الأمر فى مرحلة ما ـ لا قدر الله ـ للاستفادة من خدمات المُستشفيات الجامعية فى استقبال المرضى والمحتاجين للخدمات الطبية، ضمن خطة مكافحة فيروس كورونا، مضيفًا أنه ستكون هناك رؤية واضحة لذلك خلال الأسبوع المقبل، ومؤكدًا أن الأرقام تشير إلى أن الأمور حتى الآن مازالت تحت السيطرة وفى حدود قدرة وزارة الصحة.

وكان كشف الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أن الوزارة جاهزة بكل السيناريوهات في مواجهة فيروس كورونا، من خلال خطة طوارئ للمستشفيات الجامعية تشمل استعداد 113 مستشفى و33 ألف سرير وكما كبيرا من غرف العناية المركزة وأجهزة الصناعى.

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق