أهم الأخبار

بعد اختفائه.. أنباء عن إعدام المعارض القطري “خالد الهيل” رميًا بالرصاص وتورط نظام تميم في قتله

كتب – محمد عيد:

المعارضة القطرية، أعربت عن استيائها الشديد من تعرض أحد أعضائها، الناشط البارز خالد الهيل، لتهديدات متواصلة من جانب عناصر تتبع أجهزة الاستخبارات القطرية بالتوقف عن الحديث ضد النظام القطري وإلا سيتم تصفيته، وهو ما يُعتبر دليلًا قاطعًا على تورط النظام في اختطاف “الهيل”. وأكدت المعارضة القطرية أن أعضاءها تعرضوا بشكل كامل لنفس التهديدات وكانت هناك إغراءات من جانب عميل مخابراتى قطرى زعم أنه معارض قطرى منذ عام 2015، من أجل سفره إلى لندن، إلا أنه شك فى نواياه وفضل عدم السفر إلى العاصمة البريطانية، مرجحا أن يكون نفس العنصر وراء استدراج الهيل وخطفه ومن ثم تصفيته. وحاول ضابط سابق بجهاز الاستخبارات القطرية “ع . د” – وهو اسم حركى له، مهمته بجهاز المخابرات القطرى استدراج المعارضين بعد الإيحاء لهم بأنه منشق من النظام القطرى، يقيم فى لندن وهى المدينة التى تجمع عدد كبير من المعارضين القطريين للنظام الحاكم فى الدوحة، حيث يعمل بأوامر مباشرة من حمد بن جاسم آل ثانى، رئيس الوزراء القطرى السابق، كما أنه مجنس قطرى أصوله إيرانية وكان له دور كبير فى تجنيس الإيرانيين وإدماجهم بجاهز الأمن الوطنى القطرى فى الماضى قبل أن يطلق عليه “جهاز المخابرات”. واختفى الهيل منذ يوم 28 سبتمبر 2018، حيث تلاشت أخباره وغاب عن التغريد عبر موقع “تويتر”، وتوقف نشاطه السياسى منذ أكثر من شهر تقريبا. وقبل اختفائه، أكد الهيل من خلال تدوينة له أن مصادر قطرية حذرته من الاختطاف، وشرح من خلال التدوينة الطريقة التى سيتم بها اختطافه، وهى ما حدث بالفعل. وكان الهيل اتهم فى وقت سابق من أسماهم شبيحة قطر باختطاف زوجته وابنه، ومساومته على الاعتذار مقابل الإفراج عنهما. والهيل، رجل أعمال قطرى، ومتحدث رسمى باسم المعارضة القطرية، وأطلق مع مجموعة من الشباب القطريون الحركة الشبابية لإنقاذ قطر قبل عشر سنوات وهو مقيم فى بريطانيا، وفى عام عام 2014، أصدرت عائلة خالد الهيل المتواجدة فى قطر بيانا تتبرأ فيه منه خوفا من بطش النظام الحاكم. وقال الإعلامي مصطفى بكري، عضو مجلس النواب، إن هناك فيديوهات منتشرة على صفحات الشبكة العنكبوتية، تؤكد اختطاف المعارض القطري خالد الهيل من لندن، وإعدامه رميًا بالرصاص في قطر، فأين الحقيقة؟، موضحًا أن “الهيل”، قد اختفى عن الأنظار منذ عدة أسابيع، إلا أن قناة الجزيرة تجاهلت الأمر إطلاقًا، وأُخرس مذيعوها ولم يجرؤ أحد منهم الرد أو التعليق على الحادث. وأضاف “بكري”، لقد ناشد الفريق ضاحي خلفان بالكشف عن خالد الهيل ولكن صمت الجميع ولم ينطق أو يتفوه أحد بشيء عما يُثار حول اختفاء المعارض القطري، متسائلًا: “لماذا أقاموا الدنيا علي جمال خاشقجي، وتواطؤا بالصمت علي خالد الهيل؟، صوت الشرفاء يجب أن يعلوا، أين خالد الهيل؟، أين خالد الهيل؟. وأصدرت المعارضة القطرية بيانًا عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، طالبت فيه النائب العام القطري بالتحقيق في اختفاء خالد الهيل، المتحدث الرسمي باسم المعارضة القطرية، كما طالبت المجتمع الدولي والجمعيات الحقوقية الدولية بالتحرك للضغط على النظام القطري، للإفصاح عن مصير الهيل. وكتبت المعارضة القطرية على تويتر: “#بيان_النايب_العام أين النائب العام في قطر عن التحقيق في اختفاء المواطن خالد الهيل وأين هو عن ما يحدث من تهجير وسحب لجنسيات المواطنين القطريين اليوم قدم النائب العام في السعودية نموذجا للشفافية والعدالة ومحاسبة المذنبين”. وأضافت: “#الشهيد_خالد_الهيل نطالب المجتمع الدولي والجمعيات الحقوقية وأحرار العالم بالتحرك للضغط على النظام القطري للإفصاح عن مصير المواطن والمعارض القطري خالد الهيل”. وتابعت المعارضة في بيانها: “#قطر_تغتال_خالد_الهيل نطالب نظام الحمدين في الكشف عن مصير المواطن والمعارض القطري خالد الهيل ونحملهم المسئولية الكاملة عن سلامته وعلى المجتمع الدولي القيام بدوره في حماية الشعب القطري من هذا النظام”. وأكدت المعارضة القطرية اختفاء المتحدث الرسمي باسمها خالد الهيل في ظروف غامضة من مقر إقامته في لندن، ونقلت صحيفة “سبق” الإلكترونية أن هناك شائعات رائجة تقول إن الهيل تم اختطافه ونقله على متن طائرة خاصة إلى الدوحة بعد تخديره من قبل نظام قطر.

الوسوم
إغلاق