اقتصاد وبنوك

الملا: إصلاحات قطاع الطاقة أسفرت عن الاكتفاء الذاتي

إيمان حسن

أكد المهندس طارق الملا، وزير البترول، أن قطاع البترول شهد تحديات كبيرة، لكن الوزارة واجهتها من خلال مجموعة من المعايير، التي كان لها الفضل في نهوض القطاع مرة أخرى.

جاء ذلك خلال ورشة عمل الحزب عن “تحديات وزارة البترول والثروة المعدنية لمواكبة التطورات العالمية” بحضور وزير، المهندس طارق الملا.

وأوضح أن هذه المعايير تمثلت في جذب الاستثمارات الأجنبية، وترشيد الدعم على المنتجات البترولية، وتحرير سعر الصرف، وذلك في إطار الإصلاح الاقتصادي أيضا، مشيرا إلى أن عدم تحرير سعر الصرف، كان له أثره السلبي في عكوف المستثمرين عن الاستثمار في مصر، وتعاظم المشاكل التي تواجههم.

وأضاف وزير البترول، أنه من ضمن المعايير التي تم وضعها للنهوض مرة أخرى بقطاع البترول، هو ترسيم الحدود، والتي كان لها الفضل في العديد من الإكتشافات، أبرزها حقل ظهر، وتمكنت مصر من طرح أول مزايدة عالمية، بفضل ترسيم الحدود.

وأشار المهندس طارق الملا إلى أن هناك اكتشافات سابقة حدثت بالفعل، لكنها غير منمية، ولم يكن هناك اهتمام بها في السابق، على عكس الاكتشافات الحالية، التي تم فيها التنسيق مع كبرى الشركات العالمية، وتم مراجعة المعادلة السعرية مع الشركات، حتى تكون هناك استفادة للطرفين.

وأكد أن نجاح قطاع البترول والتوصل إلى اكتشافات حقول الغاز الجديدة، لم تأت من فراغ، ولم تكن أياد الدولة مرتعشة، لكن كان هناك دعم حقيقي، وإلا لم تكن لتحدث هذه الاكتشافات لحقوق الغاز، ونهضة قطاع البترول، مضيفا: “هذه الاكتشافات ما كانت لتحدث لولا التعجل في التنفيذ”.

وأوضح طارق الملا أن الاكتشافات كان مخطط لها أن تكون خلال 3 سنوات، وكان اليوم الواحد فقط يكلف الدولة 500 ألف دولار، لكن الدولة لم أظهرت نيتها في دعم القطاع بشكل حقيقي، وتم الاستجابة ودفع المبلغ، وتم التنقيب عن حقول الغاز واكتشاف حقل ظهر خلال شهر ونصف فقط، وتم الانتهاء من البرنامج الفني خلال 6 أشهر.

وأشار إلى أنه نتيجة هذه الإصلاحات والمعايير التي نهضت بقطاع الطاقة أدى إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي، بعد تذليل العقبات التي كانت تقف أمام القطاع.

ولفت إلى أنه بعد تحقيق الاكتفاء الذاتي، بدءا الدولة التوجه نحو الترويج لثرواتها في الخارج، وعدم الاكتفاء بالجانب المحلي، وتم حور مؤتمرات دولية وإقامة جناح خاص لمصر بها، تحت رعاية شركات الطاقة المصرية.

ونظم حزب مستقبل وطن، برئاسة المهندس أشرف رشاد الشريف، ورشة عمل تحت عنوان ” تحديات وزارة البترول والثروة المعدنية لمواكبة التطورات العالمية”
، وذلك بحضور المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، وقيادات الوزارة، وذلك بالمقر الرئيسي للحزب بالقاهرة.

وشارك في حضور الورشة، التي أدارتها النائبة رشا رمضان، أمينة المرأة بالحزب، والمهندس أسامة كمال أمين أمانة شئون الطاقة والبيئة بالحزب، والنائب طلعت السويدي، رئيس لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، والنائب عصام بركات وكيل اللجنة، المهندس أشرف رشاد الشريف ، رئيس الحزب، المهندس حسام الخولي، الأمين العام للحزب، ومحمد الجارحي، والمستشار أكمل الله فاروق، الأمناء العاميين المساعدين بالحزب، وأمناء وأعضاء هيئات مكاتب الأمانات المركزية بالحزب، وهيئات مكاتب الحزب ببعض المحافظات، و أعضاء مجلس النواب عن الحزب، وأسرة من أجل مصر بجامعة عين شمس.

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق