الأخبار

النائب سعيد حساسين : اوروبا مطالبة بقيادة العالم لمواجهة الارهاب بعد مجزرة مسجد النور بنيوزيلندا     

أدان الدكتور سعيد حساسين عضو مجلس النواب ورئيس الهيئة البرلمانية لحزب السلام الديمقراطى الهجوم الإرهابي الخسيس الذى قام به احد الأشخاص ضد المصلين الأبرياء داخل “مسجد النور” في شارع دينيز في مدينة كرايست تشيرتش بنيوزيلندا أثناء صلاة الجمعة واصفا هذا الحادث بالمجزرة التى تدق ناقوس الخطر امام الأوروبيين بخطورة ظاهرة الارهاب الأسود

وقال ” حساسين ” فى بيان له اصدره اليوم أن المسلح حسبما ذكرت وسائل الاعلام الأوروبية ويدعى برنتون تارانت، دخل إلى المسجد يحمل سلاحا رشاشا، وأخذ يطلق النار من البوابة الخارجية حتى دخل المسجد، وذلك من دون أي مقاومة وبعد 3 دقائق متواصلة من إطلاق النار على المصلين داخل المسجد، خرج المسلح لإعادة تلقيم رشاشه بالذخيرة التي كانت في سيارته خارج المسجد، قبل أن يعود للمسجد ثانية واعتبر ” حساسين ”  ان هذا الحادث الإرهابي الذى ادى الى مقتل ٤٩ شخصا بمثابة تحذير للدول الأوروبية التى يجب ان تقود العالم كله للإسراع فى مواجهة ظاهرة الارهاب واتخاذ مواقف حاسمة لمحاكمة الدول التى تشجع وتمول وتسلح وتأوى الارهاب والإرهابين على أراضيها متوجها بالدعاء الى الله عز وجل ان يسكن شهداء هذا الحادث فسيح جناته وان يمن الله بالشفاء العاجل على جميع المصابين

الرابط:

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق