اخترنا لك

اهالى كفر الجزار ببنها يستغيثون بوزير الإسكان من المخطط التفصيلى

رغم تقدم العشرات من مواطنى قرية كفر الجزار ببنها بشكاوى ضد المخطط التفصيلى المزمع توقيعه واعتماده خلال الأيام المقبلة من قبل الدكتور علاء عبد الحليم محافظ القليوبية الا ان الأهالى فوجئوا بقيام رئيس مدينة بنها بإعتماد المخطط التفصيلى للقرية دون عرضه للحوار المجتمعى ودون انتظار نتائج التحقيق فى الشكاوى المقدمة منهم وتدخل عددا من النواب فيها واعتمادها بتوقيعاتهم واختامهم .

وققال عددا من الأهالى ان المخطط التفصيلى المزمع اعتماده من المحافظ وبعدها سيكون ما در عنه ممثلا ضررا بالغا بهم .

حيث اشاروا الى وجود اختلافات كبيرة بين المخطط التفصيلى وخرائطه التى تم اعدادها وفق ما اكدوه من قبل غير متخصصين فى مجال التخطيط العمرانى وبين المخطط الإستراتيجى من حيث الإستخدامات والشوارع وعروضها .

حيث تقدم كلا من على ابراهيم على عمر وعمرو محمد ابراهيم وونفيسة ابراهيم على وورأفت السيد عبد المعطى وامينة ابراهيم على عمر بشكوى لمحافظ القليوبية عن طريق مكتب النائب اللواء مجدى سيف عضو مجلس النواب عن مركز بنها حملت رقم 3989 فى 4/11/2018م يتضررون فيها من المخطط بعمل شوارع بالمنطقة بالمخالفة للقانون ومجاملة لبعض الأشخاص الذين تربطهم علاقات بالقائمين على عمل المخطط .

كما تقدم وليد ابراهيم على عن ورثة ابراهيم على رزق بشكوى لمحافظ القليوبية حملت رقم 693 فى 31 /7/2018م يتضررون فيها من الأخطاء فى اعمال المخطط وتقسيم الشوارع والعديد من الشكاوى الأخرى ولكن دون جدوى .

واشار الأهالى فى شكواهم ان المكتب الإستشارى الذى استعانت به المحافظة لم يراعى تطابق المخططين التفصيلى والأستراتيجى رغم انه ملزم وفق القانون وفق تأكيدات الأهالى بعدم تغيير الإستخدامات والإلتزام بالشوارع الواردة بالمخطط الإستراتيجى مع اهمية وجود توافق مجتمعى وليس من خلال فحص الملكيات .

وطالب اهالى القرية الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية والدكتور علاء عبد الحليم محافظ القليوبية ورئيس جهاز التفتيش على اعمال البناء بإتخاذ الإجراءات القانونية حيال مطالبهم وتأجيل اعتماد المخطط التفصيلى لحين فحص شكواهم وتكليف جهات محايدة ومكاتب استشارية ولتكن من كليتى الهندسة ببنها وشبرا بجامعة بنها او وزارة الإسكان أو اى جهة اخرى تراها الوزارة و المحافظة مناسبة وذلك حرصا على الصالح العام وخاصة فى ظل وجود شكاوى بوجود مجاملات فى اعمال التخطيط وعدم تخصص القائمين على تنفيذه فى اعمال التخطيط العمرانى.

الرابط:

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق