fbpx
عربي وعالمي

بالصور.. مشاجرات وإتهامات بالخيانة بين وزير المالية التركي وأعضاء البرلمان

لم تحتمل المعارضة التركية خلال أحدى جلسات البرلمان ما قاله وزير المالية نيهاد زيبكجي عن محاولات بعض النواب إسقاط الدولة، وأندلعت موجة من الغضب والسباب والشجار بين النواب.

وشهدت

جلسة الجمعية العامة للبرلمان التركي لمناقشة موازنة الدولة للعام المالي الجديد تراشق بالألفاظ واتهامات بالخيانة بين بعض النواب ووزير المالية.

واستفز

وزير المالية التركي نيهاد زيبكجي خلال كلمته أثناء مناقشة مشروع موازنة العام الجديد، المعارضة في البرلمان عندما استشهد بكلمات للشاعر نجيب فاضل كيسا كوراك، قائلًا: «المعارضة عندنا ترضى بإسقاط الوطن في سبيل إسقاط الحكومة»، الأمر الذي أثار غضب رئيس تكتل نواب حزب الشعب الجمهوري بالبرلمان أنجين أوزكوتش.

وازداد

الأمر توترًا بعدما بدأ النواب المؤيدون والمعارضون التراشق بالألفاظ وتخوين كل طرف الآخر، ورفض زيبكجي المطالبات له بالتراجع عن اتهامه للمعارضة قائلًا: «ليس هناك ما يدعو للتصحيح»، إضافة إلى ذلك فإنه نادى  أنجين أوزكوتش بـ«السافل».

وظل

التوتر مسيطرًا على الجلسة إلى أن أصدر مدير الجلسة أحمد آيدن قرارًا بالراحة وتأجيل الجلسة حتى تهدأ المشادات بين الطرفين.

كتب
محمد عطايا
الوسوم
الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق