اخترنا لكتقارير وملفات

برلمانيون: وزارة النقل حققت إنجازات غير مسبوقة… والفريق كامل الوزير أول من قضى على ظاهرة التزويغ

 

إيمان الشعراوي

أشاد برلمانيون بنجاح الفريق كامل الوزير وزير النقل باعتباره اول وزير للنقل فى تاريخ مصر ينجح فى القضاء على ظاهرة التزويغ داخل قطارات السكك الحديدية، موضحين أن أكبر دليل على ذلك التصريحات الصادرة من وزارة النقل التى تم فيها التأكيد على نجاح الوزارة ممثلة في هيئة السكة الحديد، في القضاء على ظاهرة التزويغ من دفع قيمة تذكرة القطارات وأن الفريق المهندس كامل الوزير وزير النقل، نجح في القضاء على الظاهرة، وعودة الانضباط داخل منظومة السكك الحديدية، منذ مارس 2019 وأن وزير النقل، فرض غرامات مالية فورية يتم تطبيقها على المخالفين لتعليمات الوزارة واستقلال القطارات دون تذكرة.

وبحسب النواب فأنه تم  تحديث نظم إشارات السكك الحديدية لاستبداله بالإلكتروني بقيمة 37 مليار جنيه، وتطوير شبكة الطرق بين المحافظات بإجمالي 10 مليارات جنيه سنويًا، إضافة لشبكة تطوير الطرق المحلية بتكلفة 3 مليارات جنيه سنويًا بالإضافة إلى تنفيذ 600 كوبري ونفق بتكلفة 85 مليار جنيه سواء على الطرق الرئيسية ومحاور النيل.

 

ولا تقتصر منظومة النقل  على نقل الركاب والبضائع، بل تتخطى ذلك بكونها عنصرًا رئيسيًا في التنمية المستدامة وربط مصر بمحيطها الإفريقي والعربي وتحقيق التكامل الاقتصادي المنشود والسوق الحرة الإفريقية، والفريق مهندس كامل الوزير فطن لهذه الفلسفة وعمل على تطبيقها منذ اللحظة الأولى لتوليه المنصب، وهو ما بدأت مصر تجني ثماره الفترة الحالية.

ومن جانبه، أشاد النائب محمد عبد الله زين الدين بجهود هيئة السكة الحديد بقيادة المهندس أشرف رسلان رئيس الهيئة وجميع القيادات والعاملين بعد نجاحهم فى تنفيذ تكليفات وزير النقل وتحصيل ما يقرب من 280 مليون جنيه نتيجة تطبيق غرامات على الهاربين من دفع قيمة تذكرة القطار.

وأكد زين الدين،  أن السكة الحديد لم تسجل أي خسائر في ظاهرة التزويغ منذ 18 شهرًا تقريبًا مؤكدا أن وزير النقل هو صاحب هذا الانجاز الكبير بعد تشديده الحاسم على جميع قيادات السكة الحديد بعدم السماح لأي راكب باستقلال القطارات دون دفع قيمة تذكرة القطار ودون تجاوز في حق أى راكب.

النائب جون طلعت، عضو مجلس النواب، أشاد بجهود وزارة النقل في مصر على مدار الفترة الماضية سواء فيما يتعلق بالتطوير والتحديث الكبير الذي تم في قطاعات مترو الأنفاق والطرق والكباري والسكك الحديدية، أو جهود التطهير والتعقيم لمواجهة كورونا، موضحًا أن الوزارة قدمت نموذجًا يحتذى به في تدشين إنجازات ملموسة ومشروعات ضخمة لقطاع النقل الذي تعرض للإهمال لسنوات.

وبين طلعت، أن لغة الأرقام تكشف حجم الإنجازات التي حققتها وزارة النقل وتردع الأكاذيب الإخوانية، حيث بلغ إجمالي المبالغ التي صُرفت على مشروعات مترو الأنفاق خلال الـ6 سنوات السابقة 33.1 مليار جنيه وجار تنفيذ مشروعات بتكلفة 200 مليار جنيه، ومخطط البدء في تنفيذ مشروعات أخرى جار دراستها بتكلفة تقديرية 300 مليار جنيه.

 

 

تجدر الاشارة الى أنه تم تحديد 50 جنيهًا غرامة مالية فورية على المزوغين من دفع قيمة تذكرة القطارات الروسية، و40 جنيهًا للقطارات VIP، و30 جنيهًا للقطارات المكيفة، و20 جنيهًا للقطارات المميزة، و10 جنيهات لقطارات الضواحى

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق