أهم الأخبارالحدث

برلماني: قضية الوعي ستظل من أولويات المرحلة الراهنة

إيمان حسن
أكد النائب عمرو فهمي، عضو مجلس الشيوخ ، أن قضية الوعي الرشيد وفهم صحيح الدين، ستظل من أولويات المرحلة الراهنة في مواجهة أهل الشر الذين يحرفون معاني النصوص ويخرجونها من سياقها، ويفسرونها وفق أهدافهم أو يعتمدون على تفسيرات خاطئة لها، مما يتطلب الاستمرار في المهمة والمسئولية الثقيلة التي يقوم بها علماء الدين لتصحيح المفاهيم الخاطئة وتصويبها، لنحمي المجتمع والدولة من مخططات التخريب، وليدرك العالم أجمع سماحة الدين الإسلامي العظيم الذي يتأسس على الرحمة والتسامح والتعايش السلمي بين الناس جميعًا.
 وأكد فهمي، أن حديث الرئيس السيسي جاء شاملا وكاملا ويعد دعوة للسلام والتعايش السمح على الصعيد العالمي، واحترام وتقدير مكانة رموز كافة الديانات السماوية، مؤكدا على موقف الرئيس الرافض لأي أعمال عنف أو إرهاب تصدر من أي طرف تحت شعار الدفاع عن الدين أو الرموز الدينية المقدسة، مشيرًا إلى أنه علينا الاقتداء بتعاليم الله في السلام مع الآخر والتعايش السلمي دون التغوُّل على حق أحد.
وأشار عضو مجلس الشيوخ إلى أن المؤسسات الدينية في مصر تلعب دورًا محوريًّا في مواجهة المفاهيم الخاطئة، وكذلك العمل على نشر صحيح الدين، بعيدًا عن أي تزايد أو تفريط، قائلًا: علينا الاستمرار في العمل من أجل استكمال تصحيح الخطاب الديني لمواجهة كل أشكال التطرف والأفكار الهدامة.
وشدد النائب، على أهمية نشر الوعي السليم والفهم الصحيح لسيرة الرسول الكريم وتعاليم الدين الإسلامي السمحة، على مستوى العالم كله، مشيدا بإعلان الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، إطلاق منصة عالمية للتعريف بتعاليم الإسلام السمحة وسيرة الرسول محمد “صلى الله عليه وسلم”.
الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق