أهم الأخباراخترنا لكتقارير وملفات

بعد وفاة رضيع من الجوع.. تحرك عاجل من النواب لتشديد عقوبة الإهمال بقانون الطفل

إيمان حسن

وصف النائب جون طلعت، عضو مجلس النواب،  واقعة ترك زوجين ورضيعهما صاحب الـ 4 أشهر، وحيدا لمدة 9 أيام، دون طعام حتى مات من الجوع، بقرية كفر الفقهاء التابعة لمركز ومدينة طوخ بالقليوبية،  بأنها جريمة  إهمال متكاملة تحتاج الردع الكامل والتوعية المستمرة بحقوق الطفل  في وسائل الإعلام.

جاء ذلك فى تصريحات للمحررين البرلمانيين، مؤكدًا أن مثل هذه الحالات من الإهمال فى قانون الطفل لم تعالج بالشكل المنضبط، خاصة أن عقوبات الإهمال التى تعرض حياة الأطفال للخطر والوفاة ليست رادعة، ومن ثم يجب مراجعة تشريعات الطفل فى البرلمان القادم، خاصة أن مجلس النواب علي مشارف إنهاء دورته الحالية، والعمل علي وضع عقوبات رادعة لصور الإهمال التى تؤدي لتعريض حياة الأطفال للخطر بهذا الشكل غير الإنسانى.

ولفت عضو مجلس النواب، إلي أن هذه الإشكالية تؤكد الحاجة أيضًا لضرورة خروج قانون الأحوال الشخصية للنور، خاصة أن القانون الحالي به العديد من الإشكاليات التى لا تضبط العلاقة الجيدة من أفراد الأسرة.

، مشيرا إلي أن  الخلافات  والإهمال  الأسري لابد أن يواجهوا بردع  قانوني حفاظا علي حقوق الأطفال التى تذهب هدر  حيث وفاة بعضهم وتشريد آخرين وغيرها من المشاهد التى لا تناسب الواقع المصري خلال الفترة الأخيرة.

واختتم حديثه بالتأكيد على الدور التوعوي للمجلس القومي للمرأة ووسائل الإعلام فى هذا الملف، حيث التأكيد المستمر علي حقوق الطفل والدفاع عن حقوقه، ونبذ كل صور إهماله خاصة أن نتائج الإهمال تكون ذات تداعيات سلبية ليست علي الطفل والأسرة بمفردهم ولكن علي المجتمع ككل.

ووجهت نيابة مركز شرطة طوخ، لوالدى رضيع طوخ الذى توفى نتيجة الجوع الشديد حيث تركه والداه مدة 9 أيام، 4 اتهامات الأولى القتل العمد بدون سبق الإصرار والترصد، والإتهام الثانى التسبب خطأ في موت شخص نتيجة إهمال ورعونة وعدم احترام، والثالث تعريض طفل للخطر، والرابع تعريض طفل للخطر لم يبلغ 7 سنوات بتركة بمكان خالى من الآدميين.

وكشفت التحقيقات، أن الزوجين تركا طفلهما الرضيع 9 أيام وحيدا داخل الشقة دون إطعام حتى مات من الجوع وأن الزوجين وصلت الخلافات بينهما لحد العناد، حيث أكدت الزوجة فى أقوالها أن زوجها دائم التعدى عليها بالضرب والتقليل مما تقوم به وكذلك الزوج الذى أكد أن زوجته دائمة الطلبات ودائمة الشكوى من العيشة معه.

ووصل العناد بينهما لدرجة دفعت الزوجة إلى ترك منزل الزوجية واصطحبت معها ابنها الأكبر “مروان” مدعية أنها ستحضر بعض طلبات المنزل إلا أنها توجهت لمنزل أسرتها وتركت الرضيع لزوجها إلا أن الزوج توجه هو الأخر لعمله الذى يمكث به لمدة أسبوع وتركا الطفل وحيدا بالمنزل لمدة تخطت الأسبوع دون طعام ليلقى ربه جوعا.

كانت إحدى قرى مركز طوخ شهدت واقعة مأساوية حيث تركا أب وأم طفلهما الرضيع وحيدا لمدة تخطت الأسبوع بدون اطعام فى منزل الزوجية حتى مات من الجوع.

وتلقى العميد تامر موسى مأمور مركز طوخ بلاغا من “ع ح” عامل باكتشافه وفاة نجله الطفل “أنس” 4 أشهر داخل الشقة سكنه وعدم تواجد زوجته والدة الطفل وتدعى “ا ش ع ” 24 عاما ربة منزل، مؤكدا فى بلاغه أنه توجد خلافات مع زوجته وقيامه بالمبيت بمحل عمله لعدة أيام متواصلة على إثر تلك الخلافات ولدى عودته لمسكنه اكتشف وفاة نجله وأتهم زوجته بالإهمال وترك نجلهما دون رعاية والتسبب فى وفاته.

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق