الأخبار

تعليقًا على واقعة تجريد أب ابنته ملابسها  في الشارع.. أحمد دياب :جريمة بشعة .. ويجب تشديد العقوبة لردع منعدمي الإنسانية .. ودراسة ظاهرة العنف الأسري ووضع اليات لمواجهتها

وصف  النائب أحمد دياب ، عضو مجلس الشيوخ، واقعة قيام أب بتجريد رضيعة من ملابسها وتعذيبها في البرد مهددا بحرقها، ب”الجريمة البشعة” ، التي تؤكد تجرد هذا الشخص  من مشاعر الأبوة بل ومن كل معاني الإنسانية بما فعله مع طفلته الصغيرة التي لم تأخذه صرخاتها لأي رحمة، وهو ما يستوجب تشديد أقصى العقوبة على هذا النموذج السيء والمتكرر ليكون عبرة لكل من تسول له نفسه أن يؤذي طفل رضيع لا ذنب له في شيء، حتى وإن إدعى أنها ليست ابنته.
وأكد دياب، في تصريحات له، أن  ظاهرة العنف الأسري خاصة العنف ضد الأطفال أصبحت تهدد المجتمع المصري بعد إنتشارها بشكل كبير، مطالبًا المركز القومي للبحوث الجنائية والاجتماعية بدراسة هذه الظاهرة بشكل تفصيلي وطرح أسبابها وكيفية معالجتها، موضحًا أن الطفل الذي يتعرض للعنف بشكل مباشر، أو يشاهده في بيته وبين أفراد أسرته، يكون أكثر عرضة للمشاكل النفسية والاجتماعية، ويصبح عدوانيًا ويتجه إلى العنف كأول وسيلة في مواجهة مشاكله الحياتية لذلك يجب مواجهة هذه الظاهرة الغريبة عن مجتماعتنا والمخالفة لكل القيم الإنسانية.
واختتم دياب، بتوجيه الشكر للأجهزة الأمنية لسرعة القبض على هذا الشخص وإحالته للتحقيق، حيث أن العدالة الناجزة سبب رئيسي في القضاء على هذه الظاهرة، موضحًا أن الدولة المصرية يد تبنى وأخرى تحمل السلاح وتلاحق المجرمين .

الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق