الرياضة

تعليق سياسي من سيرجيو راموس بعد الهزيمة من برشلونة في الدوري الإسباني

مُستلهمًا العلاقة الجافة بين مدريد و إقليم كتالونيا المُطالب بالإنفصال عن إسبانيا، علق سيرجيو راموس على لقطة اعتداءه بيده على لاعب برشلونة الأوروجوياني لويس سواريز.

قال « راموس » مُعقبًا على اللقطة الجدلية :« في برشلونة سيقولون أني يجب أن أدخل السجن مع « بوتشدمون » » ، وتابع بأنه لم يقصد الإعتداء على سواريز .

يُذكر أن كارلس بوتشدمون الذي أشار اليه راموس في حديثه هو رئيس إقليم كتالونيا بالنسبة للإنفصاليين، وقامت الدولة الإسبانية بإبعاده عن البلاد، ليستقر في بلجيكا خشية الإعتقال.

وشدد سيرجيو على أن هزيمة الكلاسيكو لا تُعد فشلاً، وشدد على أن من يرى ذلك عليه فقط النظر لعام 2017 و النظر في الإحصائيات، وحث اللاعب زملاءه على القتال في الدوري على الرغم من تأخر الميرنجي بفارق 14 نقطة عن غريمه برشلونة.

وشدد المُدافع الإسباني المخضرم على ان تاريخ النادي وشعاره يُلزمهم أن يقاتلوا حتى النهاية، واعترف راموس بصعوبة الموقف وانه يجدر أن يكونوا واقعيين، وتابع بأنه طالما كانت القابلية للعودة الى سباق الدوري قائمة، فإنهم سيواصلون القتال لأن ذلك من خصالهم.

وشدد راموس على أن هزيزمة اليوم لن تُقلل من إنجاز السنة التاريخية الذي حققه الفريق الملكي، مشددًا على أن هزيمة اليوم مؤلمة أكثر من أي مباراة، ولكن يمكن استغلالها لمواصلة التقدم.

وكان برشلونة قد حقق فوزًا تاريخيًا، ظهر اليوم السبت، بعد هزيمته نادي ريال مدريد في ملعبه ستاد سانتياجو برنابيو بالعاصمة الإسبانية مدريد، وذلك بثلاثة أهداف دون رد، إستهلها المُهاجم الأوروجوياني لويس سواريز، ومن ثم ضاعف النتيجة صانع الألعاب الأرجنتيني ليونيل ميسي من ركلة جزاء، ثالث الأهداف جاء بقدم فيدال في نهاية المباراة، في الوقت الضائع، وذلك بعد تمريرة أكثر من رائعة من ميسي بعد مراوغته المُذهلة للظهير الأيسر للملكي البرازيلي مارسيلو، ونجح النادي الكتالوني في الإبتعاد بفارق تسعة نقاط عن أقرب مُنافسيه أتليتكو مدريد، وأربعة عشر نقطة كاملة عن غريمه التقليدي ريال مدريد.

https://www.youtube.com/watch?v=w55flL4uIfA

 

الوسوم
الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق