أهم الأخباراخترنا لكتوك شومنوعات ونجوم

تفاصيل الحلقة السادسة من مسلسل “ضل راجل”

شهدت الحلقة السادسة من مسلسل “ضل راجل” للنجم ياسر جلال، العديد من الاحداث الهامة حيث بدأت باعتداء الشاب حازم بصحبة البلطجية عليه، ويهدده ذلك الشاب فى حال فكر فى مطاردته مرة أخرى سيتخلص منه، ويشتبه فى كون هذا الشاب هو المتورط فى الاعتداء على ابنة جلال “شهد”.

وواصلت الحلقة مشاهدها بشهد التي مازالت فى المستشفى فاقدة النطق، إثر الصدمة التى تعرضت لها بعد محاولة إجهاضها كرها، وينتظر أبوها جلال أن تتفوه بالكلام لمعرفة لغز الاعتداء عليها ومن المتورط فى حملها.

كما يطارد طليق الطبيبة -نور اللبنانية- فى المستشفى، راغبا فى العودة إليها مرة أخرى، وخلال لقائهما يحضر ياسر جلال والدماء على وجهه، إثر عراكه مع بلطجية الشاب حازم، ويبدو أن مخرج العمل يمهد من خلال هذا المشهد للعلاقة التى سوف تنشأ بين ياسر جلال ونور.

ويدخل ياسر جلال غرفة ابنته شهد ويعاتبها على ما فعلته، وكيف شقى طوال حياته حتى يربيها أفضل تربية، لكنها نائمة لا ترد عليه، وبعد خروجه من الغرفة تفتح شهد عينيها وتبكى بسبب ما سمعته من أبيها.

ثم يعود ياسر جلال إلى بيته فتُصدم أسرته من آثار الضرب على وجهه، ويسألونه عن السبب فيقول لهم إنه اصطدم بباب سيارته التاكسى، يحاول طمأنة زوجته نرمين الفقى، لكنها تشعر بأنه يكذب عليها ويخبى شيئًا يخص ابنتهما.

وتشهد الحلقة الظهور الأول للنجم محمود عبد المغنى، الذى يقوم بدور ضابط المباحث، ويذهب إلى بيتها وسط حالة من الذعر بين أسرتها، وذلك لأخذ أقوالها فيها يخص قضية الفتاة شهد والاعتداء عليها.

الوسوم
الرابط المختصر -الديوان:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق